RSS تغذية
« 1 ... 6 7 8 (9) 10 11 12 ... 210 »

منوعات : منتدى حول الحوار والعمل وإعمار الوطن بمركز راشد دياب

في 2014/8/24 8:20:00

ينظم مركز راشد دياب بالتعاون مع مشاريع استقرار الشباب والمؤسسة الشبابية للتشغيل وبرعاية زين وزيوت فوكس السودان اليوم الأحد فى الساعة الثامنة والنصف مساءا منتدى تحت عنوان (بالحوار والعمل إعمار الوطن ) .
ويتحدث في المنتدى التى تديره الأستاذة مشاعر عبد الكريم كل من الأستاذة أميرة أبو طويلة ، دكتور خالد محمد لورد ،الأستاذ عزمي احمد حمد والأستاذة أميرة كمال الفيومي . ويشارك في المنتدى المطربان احمد البنا ومكارم بشير .

منوعات : ساعة "بيغ بن" تخضع لعملية تنظيف

في 2014/8/21 9:10:00


يعكف فريق من عمال التنظيفات المحترفين خلال الاسبوع الحالي على تنظيف ساعة "بيغ بن" الشهيرة في لندن.
ويعتمر اربعة عمال خوذات ويحملون الدلاء والاسفنج ويعملون في اعلى النصب الاشهر في لندن. ويقوم هؤلاء بتنظيف الواجهات الاربع للساعة البالغ ارتفاعها 96 مترا والتي تشرف على البرلمان البريطاني وبالتحقق من عدم وجود اي اضرار عليها. وتعود عملية التنظيف الكبيرة الاخيرة لساعة "بيغ بن" الى العام 2010.
واوضح المسؤول المساعد عن عملية التنظيف ستيف جاغز "بيغ بن من اهم معالم بريطانيا وتنظيف الساعة الكبيرة هي جزء اساسي من صيانتها"، موضحاً ان "العملية معقدة وتتطلب عدم الشعور بالدوار. لدينا فريق من الاخصائيين سيتحققون من تنظيف الساعة بعمق ومن انها ستحفظ للاجيال المقبلة".
وكل واجهة من الساعة الكبيرة مصنوعة من 312 قطعة من زجاج الاوبال موصولة ببعضها باطار من الصلب. وستستمر الساعة بالعمل خلال هذه الاشغال.
ويتطلب تنظيف كل واجهة يوما كاملا اي يفترض ان تستمر العملية اربعة ايام مع يوم اضافي في حال ساءت الاحوال الجوية. وبني برج "بيغ بن" في اطار اعادة بناء ابنية البرلمان من قبل المهندسين المعماريين تشارلز باري واغوستوس بوغين اثر حريق كبير في العام 1843.
وثمة روايتان لتفسير اسمها، الاولى تفيد ان الاسم يشير الى بنجامين هال المهندس الذي يرد اسمه على الجرس. اما الثانية فتفيد ان الساعة سميت بيغ بن تكريما لبن كاونت وهو ملاكم من الوزن الثقيل اشتهر في العام 1850 والسنوات التالية.

منوعات :  "القارديان" البريطانية تصنف أفضل 3 إصدارات عن السودان

في 2014/8/21 8:50:00


نصحت صحيفة "القارديان" البريطانية الراغبين في معرفة السودان بإقتناء ثلاثة إصدارات، قالت إنها الأفضل عن السودان وهي، رواية الطيب صالح "موسم الهجرة إلى الشمال"، ورواية "كلمات زقاق" لليلى أبوالعلا، و"السودان: دارفور وفشل دولة أفريقية" لريتشارد كوكيت.
وقالت "القارديان" إن الكتب الثلاثة تأخذك في جولة أدبية في السودان وترسم المآسي الشخصية والسياسية، ورغم أنها خيالية لكنها حقيقية جداً.
وفي رواية الطيب صالح الأشهر: "موسم الهجرة إلى الشمال"، تورد الصحيفة البريطانية أن الراوي بعد عدة سنوات قضاها في الدراسة في أوروبا عاد إلى بلدته الصغيرة عند منحنى نهر النيل.
ووجد الراوي -لم يكشف عن اسمه- نفسه بين أهله الذين فرحوا به وتحقق الحلم الذي طالما كان يحلم بتحقيقه، وأحس بالطمأنينة بينهم حينما التفوا وضجوا حوله.
غريب وغامض
ولد الطيب صالح عام 1929 بقرية "كَرْمَكوْل" بشمال السودان قرب مدينة الدبة وقرية دبة الفقراء، وهي إحدى قرى قبيلة البديرية الدهمشية والركابية ،ودرس صالح في جامعة الخرطوم ومن ثمَّ في جامعة لندن، وقضى سنوات عديدة في الخارج، وعمل بهيئة الإذاعة البريطانية في لندن ومنظمة اليونسكو في باريس، وتوفي في عام 2009
وتشير القارديان إلى أن الراوي مع حرصه على لعب دور في بلده بعد خروج الاستعمار، واجه في المنزل شخصاً غريباً وغامضاً، وهو بحسب الرواية مصطفى سعيد، الذي سبق له أن عاش في أوروبا قبل سنوات عديدة.
وتتكشف قصة حياة سعيد في لندن إلى الراوي في شظايا من الذكريات والكتابات، في إشارة إلى علاقاته مع النساء الأوروبيات، لكن بعد يوم واحد يختفي سعيد فجأة، على ما يبدو غرقاً، وترك زوجته وأولاده لرعاية الراوي.
ويجد الراوي نفسه متورطاً بين أفريقيا وأوروبا، والتقليد والحداثة. وفي الوقت نفسه، تنمو لديه بشكل متزايد خيبة أمل مع التغييرات في بلده ومع "الحكام الجدد من أفريقيا".
وتشير صحيفة "القارديان" إلى أن رواية "موسم الهجرة إلى الشمال"، تعد واحدة من خيرة الروايات في الأدب العربي، قاتمة وتوضح التنافر الثقافي والفقهي، ومع ذلك، شهدت مقاطع جنسية صريحة ومحتوىً سياسياً يحظر في مختلف الدول العربية، بما في ذلك بلده السودان.
"كلمات زقاق"
ليلى أبو العلا حصلت على جائزة "كين" العالمية للأدب الأفريقي عن قصتها "المتحف"، ورُشحت أعمالها الأخرى لجوائز رفيعة، وتُرجمت رواياتها من اللغة الإنجليزية إلى 12 لغة على عدة مجلات وصحف غربية
وصنفت "القارديان" رواية: "كلمات زقاق" للقاصة ليلى أبوالعلا، من أفضل الكتب عن السودان، وهي قصة مستوحاة من السودان عام 1950 إبان الاستعمار البريطاني للسودان.
وتروي القصة حياة عم الروائية "الشاعر السوداني عوض أبو العلا"، وتستحضر بشكل واضح أزقة السودان ومصر وبريطانيا، وهي رواية مؤثرة وتتبع بدقة المسارات الخفية للعقل والقلب بكل ما فيه من الغضب والخجل والكراهية والحب.
ولدت ليلى أبو العلا بالقاهرة عام 1964، وهي كاتبة سودانية ومؤلفة مسرحيات وروائية، ونشأت في مدينة الخرطوم حيث التحقت بمدرسة الخرطوم الأميركية وكانت ابنة لأول عالمة ديمغرافيا في السودان.
وتخرجت في جامعة الخرطوم في سنة 1985 في تخصص الاقتصاد، وتم منحها درجة الماجستير في الإحصاء من معهد لندن للاقتصاد، عاشت لفترة في أسكتلندا، حيث قامت بكتابة معظم أعمالها هناك، حالياً تدرس وتعيش في الدوحة.
وحصلت ليلى أبو العلا على جائزة "كين" العالمية للأدب الأفريقي عن قصتها "المتحف"، ورُشحت أعمالها الأخرى لجوائز رفيعة، وتُرجمت رواياتها من اللغة الإنجليزية إلى 12 لغة على عدة مجلات وصحف غربية.
تم تحديد رواياتها: "المئذنة" و"المدرجة" و"كلمات حارة"، لجائزة أورانج للرواية الطويلة والروايتان: "المئذنة" و"المدرجة"، لجائزة إيمباك دبلن، وعرضت روايتها: "كلمات حارة"، من خلال يدنفلد ونيكلسون في عام 2010.
"كتاب دارفور"
كوكيت يقول في كتاب عن السودان أنه في عام 1956،عند الاستقلال عن بريطانيا، وقف السودان على حافة مستقبل واعد، إلا أن أكبر بلد في أفريقيا انحدر إلى حرب أهلية، بين شمال عربي مسلم وجنوب مسيحي
والكتاب الثالث الذي أشارت إليه القارديان هو: "السودان: دارفور وفشل دولة أفريقية"، لرئيس تحرير ملف أفريقيا بمجلة الإيكونومست البريطانية ريتشارد كوكيت.
والكاتب فيما يبدو متخصص في الشأن الأفريقي من زمن طويل ولديه إلمام جدي بالشأن السوداني، ولهذا فإنه حاول إعطاء صورة حقيقية لما قد يؤول إليه الوضع في السودان، عقب إجراء استفتاء جنوب السودان في 2011.
ويشير كوكيت في كتابه إلى أنه في عام 1956، عند الاستقلال عن بريطانيا، وقف السودان على حافة مستقبل واعد، إلا أن أكبر بلد في أفريقيا انحدر إلى حرب أهلية، بين شمال عربي مسلم وجنوب مسيحي.
ويركز الكتاب على اللامبالاة من الخرطوم بالمناطق النائية، وتمركز السلطة والمنافع الاقتصادية فيها، ما أشعل شرارة التمرد في الجنوب والشرق ودارفور.
واستقى كوكيت المعلومات في كتابه من مقابلات مع العديد من اللاعبين الرئيسيين في السودان، ويقول الكاتب في كتابه "ولد السودان في الدم ويريد معرفة طريقة أخرى للعيش."

منوعات : بكرى يخاطب ملتقى المعلوماتية بالأبيض في مطلع سبتمبر المقبل

في 2014/8/20 8:30:00


يخاطب الفريق أول ركن بكرى حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية الجلسة الافتتاحية لملتقى المعلوماتية الثاني عشر الذي تستضيفه مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان تحت شعار ( نفير المعلوماتية ) يومي الأول والثاني من شهر سبتمبر المقبل والذي تنظمه وزارة العلوم والاتصالات ممثلة في المركز القومي للمعلومات بمشاركة من الوزراء الاتحاديين والولائيين ووزراء الدولة من ذوى الصلة ومديري مراكز المعلومات بالولايات المختلفة .
وأكد المهندس الصادق فضل الله صباح الخير وزير الدولة بالعلوم والاتصالات على اكتمال كافة الاستعدادات والترتيبات لانطلاقة أعمال الملتقى ، معلنا في هذا الصدد لدى لقائه مولانا احمد هارون والى شمال كردفان الذي تم فيه الوقوف ميدانيا على ما تم من تحضيرات عن تأسيس مركز معلومات بالولاية لمساعدة الحكومة بما يوفره المركز من معلومات في كافة المجالات في اتخاذ القرارات السليمة على مختلف الأصعدة بجانب إسهامه في تسهيل وتقوية الربط بين المؤسسات والمحليات والوزارات المختلفة ومنظومة العمل الإداري .
من جانبه اطلع مولانا احمد هارون لدى لقائه بمكتبه بحاضرة الولاية وزير الدولة للعلوم والاتصالات ووفد من المركز القومي للمعلومات على جهود حكومة الولاية في إنشاء البنيات التحتية لمشروع الحكومة الالكترونية وما اتخذ من ترتيبات لاستقبال واستضافة المشاركين في أعمال الملتقى معربا عن أمله في أن تسهم مخرجات الملتقى في تسريع وتيرة خدمات الحكومة الالكترونية لتسهيل حياة مواطني الولاية بالاستفادة من التقانات الحديثة مثمنا جهود وزارة العلوم والاتصالات في هذا الصدد .
وأشار الوالي إلى استفادة الطلاب من تجربة التقديم الالكتروني للقبول بالجامعات موضحا أن عدد المتقدمين عبر الخدمة من طلاب الولاية فاق أل ( 14 ) ألف طالب .
وتم خلال الزيارة الاتفاق كذلك على البرنامج المصاحب للملتقى المشتمل على عقد عدة ورش عمل متخصصة يتم في الأولى التركيز على الاستخدام الأمثل والاستفادة القصوى من البنية المعلوماتية ، فيما تستعرض الورشة الثانية تجربة التقديم الالكتروني للجامعات ، وكذلك ورشة سلبيات وايجابيات استخدام الانترنت والمشاكل التي تعترض الحكومة الالكترونية كما يحتوى البرنامج على عدد من المعارض المصاحبة للوزارت والشركات .
وأشاد وزير الدولة للعلوم بجهود حكومة شمال كردفان بقيادة الوالي وأعضاء حكومته والوزير المختص الأستاذ معاوية المنا .

منوعات : زلزال قوى يضرب غرب ايران

في 2014/8/19 9:10:00


قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن زلزالا قويا ضرب مدينة آبدانان في غرب إيران الوم الاثنين ما أدى إلى جرح 60 شخصا.
وأضافت أن قوة الزلزال بلغت 6.1 درجة في حين قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن قوته بلغت 6.3 درجة.
وأشارت الوكالة إلى أن المياه والكهرباء وخطوط الهاتف انقطعت في المدينة الواقعة في إقليم عيلام في حين بث التلفزيون الرسمي مشاهد لمنازل ومبان مدمرة وسيارات محطمة في المدينة.
وذكرت الوكالة أن أقاليم عيلام ولورستان وخوزستان المجاورة شعرت بالزلزال.
وأشارت الهيئة إلى أن الزلزال وقع على عمق عشرة كيلومترات في الساعة 0232 بتوقيت جرينتش.
وتقع إيران على تصدعات جيولوجية كبرى وعانت من زلازل عديدة كبيرة في السنوات الأخيرة.

المصدر : رويترز

« 1 ... 6 7 8 (9) 10 11 12 ... 210 »

أخبار من الأولى

آخر المواد الصوتية