الناشر > برنامج مؤتمر إذاعي > قضايا الحوار الوطني والسلام في السودان

قضايا الحوار الوطني والسلام في السودان

نشرت بواسطة obada on 2014/2/22 (341 عدد القراءات)


سبسم الله الرحمن الرحيم



برنامج  مؤتمر اذاعي



بثت هذه الحلقة في يوم الجمعة –21- فبراير- 2014م



                                            موضوع الحلقة                                           



قضايا الحوار الوطني والسلام في السودان



 



 



مقدم البرنامج



الأستاذ الزبير عثمان أحمد



ضيوف الحلقة



داخل الاستوديو



الأستاذ محمد المعتصم حاكم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل  



عبر الهاتف



الأستاذة عفاف تاور عضو البرلمان رئيس كتلة نواب ولاية جنوب كردفان في الهيئة التشريعية القومية



الأستاذ عبدالرحمن ابو مدين عضو وفد المفاوضات حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان



الفريق محمد أحمد عرديب نائب رئيس الحركة الشعبية جناح السلام



 



مقدم البرنامج



سيداتي وسادتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احييكم وارحب بكم في حلقة هذا الاسبوع في برنامج مؤتمر اذاعي وهذه الحلقة مواصلة للحلقات الماضية وهي كانت كما تعلمون كنا قد تناولنا فيها قضايا الحوار الوطني بعد مبادرة السيد رئيس الجمهورية ودعوته للقوى السياسية والاحزاب للحوار من أجل بلورة رؤئ لكيفية الخروج من ما يجري في البلاد وتعلمون ان الساحة السودانية ظلت منذ ذلك الوقت تشهد حراكا سياسيا متواصلا ولقاءات مستمرة لبلورة آليات هذا الحوار من أجل الوصول الى الغايات التي ننشدها بمشيئة الله تعالى ومن أجل مستقبل مشرق لبلادنا في ضوء المستجدات في المنطقة وفي الاقليم والمستجدات التي حدثت في السودان نحن سعداء جدا بأن يكون معنا داخل الاستوديو الأستاذ محمد المعتصم حاكم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل نحن نرحب بك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته وانا سعيد جدا ان اكون معكم في هذا الصباح واتمنى ان نوفق في طرح أفكارنا ورؤانا في ما تطرحونه من اسئلة



مقدم البرنامج



ونحن كذلك سعداء بأن يكون معنا عبر الهاتف في مداخلات الأستاذة عفاف تاور رئيس الكتلة البرلمانية لنواب ولاية جنوب كردفان وكذلك الأستاذ عبدالرحمن ابو مدين عضو وفد المفاوضات حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وكذلك الفريق محمد أحمد عرديب نائب رئيس الحركة الشعبية جناح السلام ونحن في اطار هذا الحوار واضح من هؤلاء الضيوف في اطار هذا الحوار والحراك الذي يجري الآن على الساحة السودانية سندلف مؤكد الى المفاوضات التي جرت في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وليس هذا الحوار ببعيد عن الحراك والحوار الذي يدور داخل السودان لذلك سندير حوارا حول قضايا الحوار الوطني وقضايا السلام وغيرها من القضايا والمرتكزات التي تضمنها خطاب السيد رئيس الجمهورية في خواتيم الشهر الماضي بداية نبدأ مع الأستاذ محمد المعتصم حاكم لنتحدث عن ضرورات الحوار كآلية للوصول الى تفاهمات حول القضايا التي ربما تكون الرؤى فيها مختلفة ومتباينة ومتعددة من هذه القوى وتلك القوى تفضل



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نعم دعوة السيد رئيس الجمهورية للوفاق الوطني والحوار بين كافة القوى السياسية بما في ذلك حتى الحركات المعارضة المسلحة هي في وجهة نظرنا فرصة ذهبية لوحدة الصف السوداني والتوافق حول الافكار والآراء وصولا الى معالجات قومية للازمة الدعوة التي اطلقها السيد رئيس الجمهورية هي فرصة ووجدت ترحيب واستجابة وقبول من كافة القوى السياسية بلا استثناء ويمكن ملاحظات بعض القوى السياسية تتعلق بالآليات والجلوس والتفاوض ولكن المحاور الاربعة التي طرحها السيد رئيس الجمهورية بجانب دعوته القوية جدا للجلوس والتفاوض والوفاق نحن في الحزب الاتحادي الديمقراطي تطابقت تماما مع رؤية السيد محمد عثمان الميرغي للوفاق الوطني والميرغني كان قد طرح وفاقا وطنيا في 2008 وقبل ان ينفصل الجنوب وجدد هذه الدعوة مؤخرا وحينما اتت مبادرة رئيس الجمهورية نحن في وجهة نظرنا ان نقف ونساند ونشجع دعوة الرئيس باعتبار انها هي الدعوة التي نتطلع اليها



مقدم البرنامج



ولعله كان الحزب الاول الذي التقى بالسيد رئيس الجمهورية عقب خطابه الذي أعلن فيه هذا الحوار



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



اصلا لقاءات السيد رئيس الجمهورية مع مولانا محمد عثمان الميرغني لم تنقطع والتواصل لم ينقطع ومنذ بدء الشراكة في الحكومة التي املتها على الحزب الاتحادي الديمقراطي ضرورات وطنية وقومية وعمل جماعي من اجل معالجة الازمة فالتواصل بيننا لم ينقطع ابدا والحفاظ على وحدة السودان وتماسك اراضيه واستدامة الديمقراطية فيه والدعوة للوفاق الوطني نفسها هي نابعة من الوجود داخل الحكومة الآن



مقدم البرنامج



تحدثت عن مبادرة مولانا محمد عثمان الميرغني وطبعا هناك مرتكزات عرضها الرئيس هل ممكن نعرف بعض الملامح هل نفس هذه القضايا التي وضعت هي نفسها القضايا التي ربما طبعا تكون المبادرة حول قضايا الهم العام القضايا الوطنية تقريبا متقاربة او متطابقة ولكن يعبر عنها بمفردات مختلفة وباشكال متباينة



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



هي لا تختلف كثيرا مع دعوة رئيس الجمهورية دعوة الميرغني اصلها تستند على مقولة كيف يحكم السودان وليست من الذي يحكم السودان وكيف يحكم السودان يتطلب فوق كل شئ ان نتوافق على دستور كلنا كقوى سياسية وتعلم جيدا ان السودان منذ ان نال استقلاله لم يقم له دستور دائم حتى هذه اللحظة الدستور دائما ياتي عبر جمعية تأسيسية وهذه الجمعية التأسيسية بعد الاستقلال لم تستمر بعد انقلاب عبود والجمعية التأسيسية بعد ثورة اكتوبر لن تستمر كذلك بعد انقلاب جعفر نميري وبالتالي نحن في امس الحوجة لدستور نتوافق عليه دستور دائم لهذا الوطن من ضمن الاشياء الغريبة ان السودان قرابة الستين عاما ما عنده دستور دائم الدستور الوحيد



مقدم البرنامج



وضع دستور دائم ولكن كل من ينقلب على هذا الدستور



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



اجراءات الدستور الدائم لابد ان ينتهي الدستور باستفتاء شعبي لابد ان يستفتى الشعب في الدستور بعد الجمغية التاسيسية التي تجيز ذلك الدستور وتتوافق حوله وتتوافق حوله القوى السياسية من الواجب ان يستفتى الشعب السوداني حول بنود الدستور انا اخلص الى انه ليس هنالك تقاطعات او خلافات في ما طرحه السيد رئيس الجمهورية نفس القضايا الحرب والسلام معالجة الازمات الطرفية في جنوب كردفان والنيل الازرق تكملة سلام دارفور الازمة الاقتصادية ومعالجتها بشكل قومي العلاقات الخارجية السودانية ومعالجتها بشكل قومي كل القضايا التي طرحها السيد رئيس الجمهورية تتطابق مع رؤية الحزب الاتحادي الديمقراطي



مقدم البرنامج



الى اي مدى الحزب الاتحادي الديمقراطي طالما ان مبادرة السيد رئيس الجمهورية لا تختلف كثيرا عن افكاره وآرائه حول القضايا الى اي مدى ممكن ان يدعم الحزب الاتحادي الديمقراطي هذا التوجه الذي الآن اصبح توجها عاما فيما اعتقد



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



الحزب الاتحادي الديمقراطي يؤيد ويثمن على دعوة السيد رئيس الجمهورية والحزب الاتحادي الديمقراطي الآن هو يخطو خطوات الى الامام حول دعوة السيد رئيس الجمهورية وسندخل  في حوار في غضون الايام القادمة مع كافة القوى السياسية ونبشر بالوفاق الوطني وفق الرؤية المتطابقة معنا التي دعا اليها السيد رئيس الجمهورية



مقدم البرنامج



هل الحزب الاتحادي الديمقراطي سيقوم بلقاءات على الصعيد الثنائي مع عدد من الاحزاب



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نعم بالضرورة ان الحزب الاتحادي الديمقراطي يلتقي بكل القوى السياسية والقوى السياسية الفاعلة والمؤثرة على الخارطة السياسية السودانية باتت معروفة لدى الكافة فلابد من التحاور مع حزب الامة القومي لابد من التحاور مع المؤتمر الشعبي وكل الاحزاب الفاعلة حتى الاحزاب الاتحادية الفاعلة التي انشقت عن الحزب الاتحادي الديمقراطي يجب ان نتحاور معها في اتجاه الوفاق الوطني



مقدم البرنامج



نعم هل تعتقد استاذ محمد المعتصم حاكم مثل هذه الحوارات على الصعيد الثنائي مع القوى السياسية في الساحة السودانية يمكن ان تكون مفيدة وتدعم اتجاه الوفاق الوطني



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نعم ان تكون مفيدة جدا حينما نتفق مع الآخرين على اجندة الحوار بعد الدعوة التي اطلقها السيد الرئيس المجتمع السوداني باثره ينتظر الآلية التي مناط بها ان تجسد ذلك الحوار على ارض الواقع والآلية يجب ان تخرج من حزب المؤتمر الوطني صاحب المبادرة يجب ان يعلن عن آلية تشارك فيها كافة القوى السياسية ممثلة لكل القوى السياسية الفاعلة وصولا الى الجلسة الاولى للتفاوض الجلسة الاولى للتفاوض هي الاتفاق حول اجندة الحوار التي لا ارى ان هناك خلافا حولها من كافة القوى السياسية



مقدم البرنامج



نعم نحن قبل ان نواصل معك في هذا الحوار معنا على الهاتف الأستاذة عفاف تاور عضو البرلمان رئيس كتلة نواب ولاية جنوب كردفان في الهيئة التشريعية القومية نرحب بها استاذة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



وعليكم السلام والرحمة اخي الكريم



مقدم البرنامج



نحن كما تابعتم معنا نتحدث عن الدعوة التي اطلقها السيد رئيس الجمهورية في السابع والعشرين من الشهر الماضي واهمية انطلاق حوارات حول المرتكزات التي طرحها السيد رئيس الجمهورية في ذلك الخطاب نريد ان تتحدثي لنا عن المرتكزات التي تحدث عنها السيد الرئيس واهمية التحاور حولها لبلورة رؤية يمكن ان تكون رؤية نتخذ منها منطلقا لمستقبل مشرق لبلادنا



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



مرحب وعليكم السلام والرحمة شكرا لبرنامج مؤتمر اذاعي ومرحب بضيفك الكريم اولا الدعوة التي اطلقها السيد الرئيس البشير كما تفضلت ومرتكزاتها الاساسية يمكن المجتمع السوداني ككل كان يتابع في ان المفاجأة المتوقعة من خطاب الرئيس وانا في نظري كان اكبر مفاجأة في نظري هي تجمع كل هذه الاحزاب السياسية بما فيها المؤتمر الشعبي حتى الاصلاح الآن الذي لم يسجل رسمي كان يعتبر من ضمن الاحزاب السياسية التي كانت مشرفة هذا اللقاء هذا اللقاء لم يخفي احد من الاحزاب السياسية وكانت الدعوة واضحة لكل ابناء الشعب السوداني من خلال الاحزاب السياسية ان يتداعوا ويحملوا هم السودان مع بعض ومن خلاله ان يشاركوا في كل القضايا المطروحة على الساحة هذه المرتكزات الاربعة التي عرضها السيد رئيس الجمهورية وكان خطابه تفاؤلي او خطاب خير بالنسبة لهذه الاحزاب واحسب ان هذه الاحزاب هي فعلا احزاب سياسية مسئولة واستشعرت هذا الموقف الهام وتداعت كلها وفي نفس الوقت استجابت لهذا اللقاء وبدأت في اجتماعات ولقاءات فيما بينها لبلورة هذه الرؤية ولكيفية وضع خارطة طريق للسودان بصفة عامة في كافة القضايا المطروحة للمشاركة مع بعض وانا افتكر ان هذا الخطاب هو لم يخفي احد لو تلاحظ خطاب الرئيس يقول كل الناس انا افتكر كل الناس حتى ما يكن فيهم الاحزاب السياسية حتى المستقلين المجتمع المدني الطرق الصوفية كل هذا معنية بهذا الحوار



مقدم البرنامج



حتى القوى التي تحمل السلاح



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



نعم وهذه الدعوة لاول مرة صراحة السودان ان يطلق مثل هذا النداء وصراحة نحن ننظر للمجتمعات من حولنا المجتمعات التي سبقتنا من حولنا في تغيير الانظمة بطريقة غير شرعية وهذه كان لديها رد فعل ويمكن حتى الآن ما زالت هذه الانظمة لن تنعم بالراحة ولذلك الشعب السوداني اراد من خلال ذلك كل هذه المشاركة والتداعيات لكي نتفق بان السودان ليس ملك للمؤتمر الوطني ولا للحركة الشعبية ولا لاي حزب من الاحزاب السياسية هو يمثل ابناء الشعب السوداني لذلك لهم الحق انهم يجلسوا ان يضعوا التفكير في كيفية الحكم للسودان والمشاركة الفاعلة وكيفية توزيع التنمية بصورة عادلة



مقدم البرنامج



ولعل ما يحمد لهذه القوى السياسية الاستجابة لهذه الدعوة والحراك الذي تبع تلك الدعوة في اعقاب تلك الدعوة كانت هناك لقاءات ثنائية وتحركات بل وتصريحات اعتقد تصب في وعاء التلاقي والتصالح والتصافي هذا سمعناه حتى من قوى كثيرة



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



هذا يؤكد ان هذه الاحزاب السياسية مسئولة وتنتظر الفرصة لكي تقدم مساهمتها لنهضة هذا السودان ومن خلال قبولهم ومن خلال طرحهم نؤكد هذه الاحزاب من خلال هذا اللقاء تقتنم هذه فرصة الا من ابى لذلك انا اعتبر ان خطاب السيد الرئيس كان هدية لكل الشعب السوداني وهدية لكل الاحزاب السياسية ولكل الاتجاهات التي ترى تسعى الى ان تجد مساحة تقدم رؤاها وخدمة للشعب السوداني



مقدم البرنامج



نعم تزامن مع هذه الاجواء داخل السودان الحوار والنقاش والتحاور حول المرتكزات الاربعة في خطاب السيد رئيس الجمهورية جولة للمفاوضات مع قطاع الشمال حول قضايا منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق كيف تنظرين لتزامن هذا الحوار مع المفاوضات حول المنطقتين



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



يمكن لدي ملاحظة الحكومة السودانية وافقت منذ البداية لتسمية المجتمع الدولي لقطاع الشمال انا شخصيا تسمية قطاع الشمال لا احبذها كثيرا لانها هي شمال جنوب السودان ورغم ذلك تعاطف المجتمع الدولي معها وضغط على المجتمع السوداني للقبول بها كذا وكنت اتوقع من هذا القطاع الشمال ان يكون ذكيا ومن خلاله يستطيع ان يصل الى حلحلة قضايا المنطقتين ولكن هذا القطاع استغل هذا الموقف ولم يقف في قضايا المنطقتين وانما اراد ان يقحم قضايا السودان القومية في هذه القضية لذلك هذا القطاع لانه في نظري اخذ شرعيته من المجتمع الدولي ولم يأخذها من المجتمع السوداني لذلك اراد ان يوسع بمطالباته ويرفع سقفه اكبر مما يكون لاقحام القضايا القومية لانه القضايا القومية هذا ليس موقعها وليس مكلف كقطاع شمال لحلحلة القضايا القومية بالنسبة للسودان الاحرى به ان يرجع لكل الاحزاب السياسية الموجودة في السودان ليأخذ رايها ليستعين بكل من يحس انه من خلال المجتمع السوداني وليس من خلال المجتمع الدولي حتى نستطيع ان نطرح قضايا المنطقتين او حتى اذا كان يريد ان يطرح قضية قومية لابد ان يرجع للمجتمع السوداني ليأخذ شرعيته حتى يستطيع ان يطرح هذه القضية على المستوى القومي



مقدم البرنامج



نعم انا افتكر هذه وجهة نظر اعتقد انها وجهة نظر تعبر عن منطقة جنوب كردفان باعتبارك انتي تمثلي الكتلة البرلمانية لنواب ولاية جنوب كردفان سأعود لك ولكن دعيني استمع الى وجهة نظر الأستاذ محمد المعتصم حاكم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي عن هذه الجولة وتزامنها مع اجواء الحوار الوطني في داخل البلاد



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نحن استبشرنا خيرا بمباحثات اديس ابابا بين الحكومة وقطاع الشمال بعد دعوة الرئيس للوفاق الوطني التي لم تستثني احد حتى الحركات المسلحة لكن حقيقة الامر ان قطاع الشمال في مجريات المباحثات تاكد لنا تماما بارتباطه بما تسمى بالجبهة الثورية وبالتالي ما كان من الممكن ان يخطو قطاع الشمال اي خطوة ايجابية دون ان يكون رايه متفق تماما مع اطروحات الجبهة الثورية التي تضم بعد الحركات الدارفورية المؤثرة كالعدل والمساواة جبريل او عبد الواحد محمد نور وآخرين وبالتالي كان واضح جليا ان قطاع الشمال لم يوقع اتفاقا مع الحكومة وضح ذلك جليا لارتباطه بالجبهة الثورية وبالتالي لابد من فك الارتباط الموجود الآن ما بين قطاع الشمال والجبهة الثورية كيف نفك هذا الارتباط نفكه بان نفتح مسارات للحوار مع القيادات الدارفورية التي لم تلحق وتوقع على سلام الدوحة وبالتالي نستطيع فعلا ان نعالج الازمة في مسارين الحركة الشعبية قطاع الشمال لمناقشة قضية المنطقتين والمجموعات التي لم تلحق بالسلام يجب ان نفتح معها حوارا وهذا لا يمكن ان يتم الا بدعم وسند دولي ولابد من تحريك



مقدم البرنامج



تعتقد ان المجتمع الدولي في مثل هذا الاتجاه هناك وثيقة الدوحة وقعت عليها القوى التي كانت تحمل السلاح والآن هذه الاتفاقية معروضة للقوى التي ما زالت تحمل السلاح في دارفور لكي تلتحق بها لانه اعتقد انه المسارات حول قضايا دارفور هذه وثيقة المجتمع الدولي ساندها ودعمها وهكذا اعتقد انه فقط يجب الحوار حول ما جاء في هذه الوثيقة



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



هي وثيقة الدوحة المرجعية الاساسية باعتبارها الامين العام للامم المتحدة خاطب الاجتماع الذي انعقد بالدوحة وهناك اجتماع كان مؤخرا للمانحين الذين يدعمون دارفور في التنمية اصبحت وثيقة الدوحة هي الاساس وبالتالي حتى التحرك تجاه المجموعات التي لم توقع للضغط عليها للتوقيع تكملة للاتفاق الذي تم



مقدم البرنامج



انت تعتقد هل المجتمع الدولي يشجع الحركات الدارفورية للتوقيع على وثيقة الدوحة او على الاقل السير في ذلك المسار وفي نفس الوقت يمكن ان يشجع قطاع الشمال ان يمضي في هذه المفاوضات



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



المجتمع الدولي يشجع السلام اين ما كان ويدعم السلام اينما كان ودعوة الحكومة للسلام مقبولة  ويجب ان تنال الرضا والقبول من كافة منظمات المجتمع الدولي الاقليمية والدولية وقطاع الشمال لانه مرتبط بالجبهة الثورية يصعب عليه ان يوقع اتفاقا منفردا وان يعود الى السودان باتفاق منفرد وان يترك رفاقه بدون معالجات للازمة قطاع الشمال نفسه يمكن ان يسهم في معالجة الازمة ما بين الحكومة والحركات التي لم تلحق بالتوقيع  



مقدم البرنامج



كيف ذلك



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



لاتصاله بوجوده بينهم لان قطاع الشمال اذا اراد سلاما الآن يمكن ان يوقع هذا السلام مع الحكومة ولكن يمكن في اطار هذا السلام الذي يوقعه مع الحكومة ان يبدي الرغبة في ان يشارك في معالجة الازمة مع الذين لم يلحقوا بالاتفاق



مقدم البرنامج



لكن تحدثت عن انه ليس هناك على الاقل قلت قطاع الشمال مرتبط بالجبهة الثورية لذلك لا يريد ان يوقع اتفاقا



 الأستاذ محمد المعتصم حاكم



لابد ان نفك هذا الارتباط كيف نفك الارتباط بين الجبهة الثورية وقطاع الشمال قطاع الشمال لا يمكن ان يصل الى اتفاق نهائي مع حكومة السودان طالما هو مرتبط بالجبهة الثورية



مقدم البرنامج



كيف يفك هذا الارتباط



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نفك هذا الارتباط بأن نفتح مسار آخر مع الحركات الدارفورية التي لم توقع



مقدم البرنامج



لكن كما ذكرت الآن وثيقة الدوحة هي المرجعية



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



بشكل اقليمي ودولي



مقدم البرنامج



انا اعتقد انه هذا التحرك قائم انا افتكر هناك



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نستمر في هذا



مقدم البرنامج



نعم انا معي على الهاتف الاستاذة عفاف تاور وارجو ان تكوني معنا ومعنا على الهاتف كذلك الأستاذ عبدالرحمن ابو مدين عضو وفد المفاوضات حول منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان وهو من قيادات ولاية النيل الازرق السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الأستاذ عبد الرحمن ابو مدين عبر الهاتف



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



مقدم البرنامج



نحن نريد ان نستجلي افكارك حول تزامن جولة المفاوضات التي جرت مؤخرا في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا واجواء الحوار التي تجري في البلاد



الأستاذ عبد الرحمن ابو مدين عبر الهاتف



شكرا لك وللاذاعة السودانية ولهذا البرنامج الناجح وحقيقة في ثلاثة مراسم مرتبطة مع بعضها البعض اول من سنة 89 قامت هذه الثورة وفي اجندتها الاولى السلام اولا لذلك جاء مؤتمر السلام  بعد شهرين فقط من قيام الثورة ثم جاء خطاب الرئيس يوم 27 ليؤكد مبدأ هذا الاهتمام بالسلام وبالنسبة لنا نفتكر انه الشعار نحن في النيل الازرق او كوفد حكومة شعارنا لا للحرب نعم للسلام وهذا رفعناه الى ان تحقق في نيفاشا وفي شئ آخر يحتاج الى توضيح اخوانا يتكلموا عن مناقشة عامة لقضايا السودان بدون التركيز على جنوب كردفان والنيل الازرق نسوا الآن هناك في اتفاقية نيفاشا ناقشت المواضيع كلها وكانت من اربعة بروتوكولات بروتوكول تقسيم السلطة وتقسيم الثروة وابيي وبرتوكولات الترتيبات الامنية هذا كان هناك وفد بقيادة الاخ عبدالرحيم ناقش هذا الموضوع على مستوى السودان ومن ثم الاتفاق على تسعة بروتوكولات معروفة عندكم فصلت الادارة او القيادة على انه هنالك في برتوكولين اثنين ثاني هو بروتوكول النيل الازرق وبروتوكول جنوب كردفان لذلك صدر قرار خاص بتكوين وفد حكومي فقط للحوار حول منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان ومعلوم مع ان اصحاب المصلحة في هاتين الولايتين هي لابد من توضيحها لانه لا يوجد علاقة بين الجبهة الثورية او اي جهة من الجهات بالقضيتين لانها جاءت بتكليف لوفد حكومي فقط في المنطقتين وفي اطار  ثلاثة محاور المحور الاول هو  وقف اطلاق نار شامل والترتيبات الامنية المحور الثاني العمل الانساني المحور الثالث المحور السياسي اخوانا ناس ياسر لان اصلا قضاياهم واستراتيجيتهم اسقاط النظام واستراتيجيتهم محاربة الاستقرار في السودان جاء هذا الموقف حتى لا يثبتوا ارضيتهم مع قوى الجبهة الثورية خاصة بعد ما اعلنت الجبهة الثورية بانها جبريل يقول سينضم للسلام فراوا هذا يمكن ان يكسبهم شئ من رضاء الذين يدفعونهم الى هذا الموقف انا اعتقد  الرؤية تكون واضحة بان موائد التفاوض في اثيوبيا هو التفاوض حول المنطقتين وحول الثلاثة قضايا التي ذكرتها



مقدم البرنامج



انتم كابناء للمنطقتين كيف تنظرون الى تشكيلة وفد قطاع الشمال



الأستاذ عبد الرحمن ابو مدين عبر الهاتف



نحن ذكرنا في الاول هذه المرحلة الثانية وهذه الجولة الرابعة افتكرنا ان حتى القضية تأخذ بعدها الحقيقي ان ياتي التوقيع من اصحاب المصلحة في المنطقتين مباشرة وبقيادتها ولكن ما المانع ابدا في انه هذا وفد حكومي يمثل الحكومة بالنسبة لهم نحن وارتضونا حتى بنوع من التنازل حرصا منا على السلام ارتضونا ان يقود الوفد اي واحد من قطاع الشمال بصرف النظر عن من هو لكن في اطار المنطقتين وفي اطار القضايا المحورية الثلاثة لكن ان يستمر ياسر عرمان هذه القيادة للوفد بان يضرب بارض الحائط كل قضايا النيل الازرق وجنوب كردفان حتى رفع يد كثير من القيادات من المنطقتين في الحديث عن المنطقتين باعتباره انه هو يتكلم عن قضايا السودان ككل قضايا السودان محلولة انا اشير الى اتفاقية الدوحة حلت مشكلة اخوانا في دارفور الى حد ما والى حد كبير وتدفقت الاموال وعالجت المسائل في دارفور وكذلك اتفاقية الشرق اخوانا الذين وقعوا الاتفاقيات  في الشرق او في دارفور في الدوحة قالوا ينتظروا اخوانا لما تحل مشكلة جنوب كردفان والنيل الازرق حتى نوقع اتفاقية وقعوا على تلك الاتفاقيات لان ثمرها جاهز في التنمية والطرق وغيرها فلماذا يرى حل قضية النيل الازرق وقضية جنوب كردفان هذه قضايا اصلا محلولة وعبر بها واولادها اتفقوا وكل شئ



مقدم البرنامج



شكرا جزيلا نعود لك استاذ عبدالرحمن ابو مدين بعد قليل الآن نعود مرة اخرى للاستاذة عفاف تاور ومؤكد عفاف تاور تابعت نتائج ما جرى في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا ومواقف قطاع الشمال كيف تفسرين موقف قطاع الشمال من بدلا من ان يناقش قضايا المنطقتين جنوب النيل الازرق وجنوب كردفان باعتبارهما حسب المرجعية مرجعية قرارات الامم المتحدة والاتفاقات السابقة يخرجون من هذه المرجعية الى التحدث عن القضايا الاخرى متجاهلين القضايا الحقيقية لمنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان



الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



 ياسر عرمان باعتباره يفرض القضايا القومية في قضايا المنطقتين مثل ما ذكر الاخ ابو مدين نحن نعلم كل قضية حدد لها منبر وبالتالي حتى الحركات الدارفورية او الجبهة الثورية عندهم مسرح معين ومفتوح بالنسبة لهم لمعالجة قضاياهم لكن ياسر قد يرى يريد ان يرد الجميل للجبهة الثورية باعتبارها قدمت له هدية في المباحثات الماضية بالمفاجأة باب كرشولا  وام روابة فيظهر كان موقفهم على الارض ضعيف والجبهة الثورية وقفت معهم وحاولت تدعم موقفهم بالضرب على المنطقتين ياسر عرمان كنوع من المكافأة للجبهة الثورية لابد من انه يقف معها لانه لو وقع على طول على المنطقتين معناه تلقائيا ارتباطه انفك مع الجبهة الثورية وهو يريد ان يحافظ على هذا الارتباط حتى الآن عناصر الجبهة الثورية ما زال جزء منهم موجودين على الارض في جنوب كردفان رغم انه نفس القوة التي كانت في السابق انتهت يعني حاليا على الارض ما بذات القوة بدليل ان الذي حصل في كادقلي اول امس بالنسبة لقصفها بالكاتيوشا ما كان بنفس القوة في السابق لما كانت قوتهم ضاربة لذلك ياسر عرمان انه انا ارجع العتبة لابناء جنوب كردفان او ابناء المنطقتين في قيادتهم لياسر عرمان بالنسبة للوفد ياسر عرمان مهمته خلق الازمات وبالتالي اذا انتهت هذه المهمة يكون ما عنده وظيفة ثاني



مقدم البرنامج



لماذا الاخوة من ابناء المنطقتين رضوا بان يترأس ياسر عرمان هذا الوفد اصلا كيف تفسرين ذلك



 الأستاذة عفاف تاور عبر الهاتف



هذا الذي يحيرنا نحن ابناء المنطقتين انه لديه في المنطقتين من خلاله في قيادات يمكن تقود في شخصيات ممتازة من ابناء المنطقتين اي واحد فيهم يمكن يقود الوفد ويمكن يقوم بالعمل خير قيام بمعنى انه اذا كان قائد من المنطقتين هو قريب لاهله والمعاناة التي تمر بها الآن يحس بها لكن انا لا اعرف لماذا هم اختاروا هذا الرجل ليس له علاقة اطلاقا بالمنطقتين حتى مع الحركات الدارفورية او الجبهة الثورية حتى الجبهة الثورية ياسر عرمان ليس له علاقة بها لكن قد تربطهم علاقة اخرى وهي التي جعلت ياسر يقود وفي نفس الوقت يقود وحتى هو على راس الوفد يخفي في كثير من ابناء جنوب كردفان انا لا اعرف ابناء النيل الازرق ما ظهروا لكن بالنسبة لنا نحن كثير جدا من قيادات ابناء جنوب كرفان اشهرهم في آخر احصاء بالنسبة لهم كان خميس جلاب وهو كان الوالي السابق لجنوب كردفان لما كانت حكومة الشراكة موجودة في السابق بدأ يخفي فيهم ومع ذلك هم يضعونه على راسهم فهذا سؤال يفترض يوجه لهم لماذا ياسر عرمان في قيادة الوفد مع انهم عندهم كوادر سياسية وميدانية وحتى الآن ياسر عرمان على الميدان ما حصل شارك ارجع واقول لازم اذا الاخوة حريصين على نجاح هذا التفاوض افتكر انه لا يوجد ارتباط اصلا بين المنطقتين مع الجبهة الثورية لان الجبهة الثورية مطرحهم في الدوحة رضوا ام رفضوا مكانهم في الدوحة الشئ المهم المفترض يعمله الوسطاء انهم يضغطوا على قطاع الشمال انه يرتب في القضايا التي اصلا من اجلها رفعوا السلاح ومن اجلها صدر البروتوكول الاخير  الذي حصر القضية في المنطقتين



مقدم البرنامج



شكرا جزيلا استاذة عفاف تاور رئيس الكتلة البرلمانية لنواب جنوب كردفان على هذه المداخلة واستصحابنا في هذه الحلقة في برنامج مؤتمر اذاعي الآن معنا الفريق محمد أحمد عرديب نائب رئيس الحركة الشعبية جناح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سعادة الفريق



الفريق محمد أحمد عرديب عبر الهاتف



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جمعة مباركة



مقدم البرنامج



لعلك كنت تتابع معنا محاور هذا الحوار ونحن قبل قليل كنا نتحدث عن جولة المفاوضات التي جرت مع قطاع الشمال حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق ما هو تقييمك لهذه الجولة من المفاوضات في اديس ابابا



الفريق محمد أحمد عرديب عبر الهاتف



نحن رحبنا بالمفاوضات واستبشرنا خيرا بالمفاوضات وانا قبل يومين كتبت في جريدة اخبار اليوم في انه المفاوضات لا تمضي بطريقة صحيحه لماذا لانه اعتراها ياسر عرمان برئاسة الوفد وياسر عرمان ليس هو موقع جغرافي لكي يتحدث عن المنطقتين جنوب كردفان والنيل الازرق هي قضية وتستحق التفاوض والتفاهم والناس تصل فيها الى نتيجة لكن دخل ياسر عرمان وهو لا يريد ان يصل الى سلام ولو وقفت الحرب ستقف الاموال المتدفقة عليهم المسألة الثانية انا اعرف ياسر عرمان تماما واعرف تفكيره وكونه يكون رئيس للوفد هذه مشكلة كبيرة جدا جدا انا افتكر من مصلحة الحكومة والدولة في انه الناس تجلس مع حاملي سلاح في اي دولة ثانية وانا كاتبه اليوم في جريدة اخبار اليوم موجود الليلة يجلسوا مع حاملي السلاح مالك عقار لا يستطيع ان يحكم عبد العزيز الحلو لا يستطيع ان يحكم جنوب كردفان انا افتكر لكي تنجح المفاوضات التشاور يكون مع حاملي السلاح الاخ الذي اتى به ياسر عرمان نائب له التفاهم مفترض يكون مع هذا الشخص ومع القادة الموجودين في الميدان يجلسوا في دولة بالخارج في اديس ابابا في فرنسا في اي دولة



مقدم البرنامج



سعادة الفريق الناس يريدوا ان يصلوا الى تسوية لهذه القضية والقضية يتولاها قطاع الشمال فكيف تفرض من قطاع الشمال ان يأتي بالذي تريده انت كيف ذلك



الفريق محمد أحمد عرديب عبر الهاتف



قطاع الشمال ما سيصل الى وقف لاطلاق النار ان ااكد تماما بقيادة ياسر عرمان والوفد الذي معه الآن لا يصلوا الى حل ولا لوقف اطلاق النار الحل الذي افتكره وانا كنت مع هؤلاء الناس فترة طويلة جدا واعرفهم تماما واعرف قادتهم وطريقة تعاملهم لان ياسر عرمان هذا لما جاء في 2005 ما ادى الناس حقها في الدولة في المناصب لذلك الناس ما سيقبلوا به التفاهم مع حاملى السلاح في هذا الوقت مهم جدا واذا كان شاورونا واذا كان اجتمعوا معنا نحن كجناح سلام ونحن هذا السودان نحترمه ونقدره ونحترم هذه الدولة في انها خلقت من السلام هذا اشياء كثيرة انا افتكر انه ياسر عرمان نفسه خطأ كبير جدا قطاع الشمال



مقدم البرنامج



هذه قضية ربما يحسمها قطاع الشمال او ابناء المنطقتين في قطاع الشمال ليحددوا من هو رئيس الوفد ارجو ان تكون معنا سنعود الى الاستوديو معنا الاستاذ محمد المعتصم حاكم اريد ان اعرف مدى تأثير اجواء الحوار التي تجري حاليا في انعكاساتها على الحوار مع قطاع الشمال هل اذا بدأت المفاوضات الحقيقية بين القوى السياسية كافة يمكن ان تؤثر على الاقل على مسار الحوار مع قطاع الشمال الى اي مدى يمكن ان يكون ذلك الاستاذ محمد المعتصم



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



نحن بعد خطاب الرئيس مفترض ننشئ قواعد جديدة ونتحدث عن رؤية جديدة انا مع احترامي الشديد للممثلين الذين ذهبوا الى اديس يمثلون الحكومة من المنطقتين لقضايا تهم المنطقتين هذا حق مشروع لكن انا اعتبر جنوب كردفان هي قضية السودان في جنوب كردفان وهي قضية السودان في النيل الازرق وليست قضية تهم اهل النيل الازرق وحدهم او اهل جنوب كردفان وحدهم هي قضية تهم كل السودانيين الوجود حتى للمثلين من هذه المناطق انا اراه تمثيل قومي لانه افهم انه دانيال كودي ذهب الى اديس ليس لمناقشة قضية جنوب كردفان فقط مناقشة قضية جنوب كردفان وقضية النيل الازرق حتى لانه اعتبره شخصية عامة بجانب انه هو من جبال النوبة مفترض نحن نناقش القضايا وفق الروح العالية التي طرحها السيد رئيس الجمهورية للوفاق الوطني تمثيل القوى السياسية في المفاوضات القادمة التي تأتي بعد اسبوع يجب ان يكون هناك ممثل للشعبي وممثل للاتحادي الديمقراطي الاصل وممثل لحزب الامة نحن كلنا مرجعيتنا للحوار قرار مجلس الأمن 2046 هذا ملزم



مقدم البرنامج



وهو يتحدث عن المنطقتين



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



يتحدث عن المنطقتين والمنطقتين في السودان واشكالاتهم تهم كل السودانيين فلا يمكن ان نحصر القضية بشكل عنصري ونقول ان هذه القضية قضية ناس جبال النوبة لا هي قضيتنا كلنا وقضية كل السودانيين وقضية رئيس الجمهورية



مقدم البرنامج



قضية كل السودانيين ولكن تظل هي القضية المحور



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



وجودهم كمشاركين وكفنيين وكناس يحسون بالضرر القريب والمعلومات القريبة منهم مهم لكن يجب قومية معالجة الازمة الحركة الشعبية حينما اتت بياسر عرمان رئيس للوفد هذا شأنها وبروفيسور غندور قال هذا الكلام هذا شأن الحركة الشعبية لانه نحن نحاور قطاع الشمال اسمه قطاع الشمال



مقدم البرنامج



حول قضايا المنطقتين ما حول كل قضايا السودان



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



حول قضايا المنطقتين عنده امين عام ورئيسه مالك عقار قطاع الشمال اراد ان ياتي بالامين العام ليتفاوض باسم الآخرين هذا شأنهم



مقدم البرنامج



طيب هل للحوار الذي دائر داخليا يمكن ان يؤثر او تكون له انعكاسات على مسار التفاوض مثلا في الجولة القادمة اذا ما كان هناك حراك تبلور



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



لابد الآن التواصل المستمر بين القوى السياسية اعمالا بحديث رئيس الجمهورية هذا بالضرورة له ما بعده في المباحثات التي ستأتي بعد عشرة ايام بالضرورة والحوار نفسه ما بين القوى السياسية هو نفسه يساعد كثير الطرف الآخر في انه هو لا يحاور هو المؤتمر الوطني بل يحاور السودان يحاور الشعب السوداني



مقدم البرنامج



ويحاور حكومة السودان



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



ويحاور حكومة السودان كلها ودعوة رئيس الجمهورية واضحة وهذا اختبار لدعوة رئيس الجمهورية والاختبار هذا يجب ان ينجح يجب ان تشرك الكافة لان هذا شأن سوداني وليس شأن خاص بالمؤتمر الشعبي او الاتحادي الديمقراطي



مقدم البرنامج



انت الآن ترى او الحزب الاتحادي الديمقراطي يرى ان يكون وفد الحكومة للمفاوضات ان يكون ممثلا لبقية القوى السياسية



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



القوى السياسية الفاعلة مع وجود اصحاب المصلحة انا لست ضد وجود الذين يمثلون النيل الازرق او جنوب كردفان لكن وجود يمثل للقوى السياسية الاخرى وفق القرار 2046 المتفق حوله انا افتكر هذا بحالة نفسية من الطرف الآخر قد يدعم الخطوة



مقدم البرنامج



شكرا جزيلا ارجع للاستاذ عبد الرحمن ابو مدين عضو وفد المفاوضات حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق استاذ ابو مدين نفس السؤال الذي طرحته الآن للاستاذ  محمد المعتصم حاكم هل ممكن الاجواء التي تجري الآن في السودان يمكن ان نتوقع اذا ما تبلورت رؤى داخل هذا الحوار وانطلق الحوار بشكل او بآخر يمكن ان يؤثر على مسار المفاوضات في اديس ابابا



الأستاذ عبد الرحمن ابو مدين عبر الهاتف



دعني ااكد في الاول انه الكلام الذي قلته في بداية حديثي ان هذا الوفد وفد حكومي وليس وفد ممثل للنيل الازرق ولا جنوب كردفان وعندما تم اختيار مركزو وابو مدين فقط لخبرتهم او لتواجدهم بما يدور هناك لكن الوفد جاء قرار من رئيس الجمهورية ليمثل لحكومة السودان الاجواء الحالية الآن منذ بداية اللقاءات مع الاحزاب المختلفة ومع الجهات المختلفة وهذه اللقاءات ختمت بخطاب الرئيس المشهور يوم   27 هذا الجو يساعد جدا حتى الناس المتعنتين اذا ما مضوا في الطريقة السليمة التي تقود الى السلام ابدا لم ينتظر السودانيين هذا التعنت ولكنهم سيذهبوا اذكر تواجد القيادات بمختلف الوانهم ومشاربهم وتواجدهم في خطاب الرئيس والآن الخطوات ماضية للتنفيذ انا افتكر جو ملائم جدا للذي يريد السلام للسودان وجو غير ملائم للذي يريد عدم الاستقرار للسودان انا افتكر هذا الجو الذي خلقه خطاب الرئيس وما التف الناس حوله انا افتكر جو ملائم يؤدي للسلام والاستقرار



مقدم البرنامج



نعم ربما هذا بالصدفة الاخ الهادي آدم خليل ارسل رسالة عبر الايميل من ولاية الجزيرة  من ودمدني اتفق مع الاخ حاكم قال بعد خطاب الرئيس الذي يدعو للحوار والوفاق الوطني وتفاعل القوى السياسية مع هذا الخطاب لحل القضايا الوطنية هو يرى هذا يستوجب على الحكومة اعادة تشكيل وفد التفاوض باشراك القوى السياسية الاخرى الى اي مدى انت تتفق مع هذا الذي جاء في حديث الأستاذ محمد المعتصم حاكم وفي هذه الرسالة التي وردت الينا عبر البريد الالكتروني لبرنامج مؤتمر اذاعي



الأستاذ عبد الرحمن ابو مدين عبر الهاتف



انا رديت على هذا السؤال باقراري انهذا الوفد وفد حكومة السودان بقرار من رئيس الجمهورية وعلى رئيس الجمهورية ان يختار ومعنا الآن ستة احزاب مختلفة الاتجاهات ما مؤتمر وطني لذلك اذا راى الرئيس وهو صاحب القرار ان هناك اشخاص او شخصيات يمكن ان يساهموا خلاص لكن في النهاية في ثلاثة اشياء رئيسية الشئ الاول الحوار حول المنطقتين باعتبار المنطقتين يهموا السودان والاستقرار فيهما استقرار للسودان كله في اطار ثلاثة محاور والمرجعية اتفاقية نيفاشا التي فصلتها في الاول وقلت طبقنا اربعة بروتوكولات والآن اربعة بروتوكولات ادت الى نتائج توقيع اتفاقيات مع الجنوب واخيرا في ثاني برتوكولات لذلك نركز عليها بصرف النظر عن ان نحاور حولها ماذا لانه النيل الازرق وجنوب كردفان جزء من السودان لا يتجزأ نشارك في حل مشاكلها وبالتالي حل مشكلة السودان ككل



مقدم البرنامج



نعم ارجو ان نتيح الفرصة للفريق محمد أحمد عرديب نائب رئيس الحركة الشعبية جناح السلام الى اي مدى سعادتك يمكن اجواء الحوار الداخلي يمكن ان تنعكس ايجابا على جولة المفاوضات القادمة في اديس ابابا مع الحركة الشعبية قطاع الشمال



الفريق محمد أحمد عرديب عبر الهاتف



انا افتكر سيكون الناس اذا جلست واتفقت في الحوار الوطني ووضعوا السودان بكل اجزائه في عيونهم انا افتكر سيؤثر على المفاوضات الشئ الثاني افتكر قضية جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق هذا هو المهم في الامر وهي المناطق التي حاملة للسلاح القرار كله عملت الذي عليها ونفذت القرار 2046 وجلست بوفد كبير ووفد له وزن في الدولة وبقرار من السيد الرئيس وانا افتكر هذا شئ طيب شديد ولكن الشئ الذي افتكره انه ما دام تناقش المسألة على مستوى السودان كله فليكن نتناقش على مستوى السودان كله الحركة الشعبية وهي يتكلموا عنها ياسر عرمان وعبدالعزيز الحلو نحن هنا في الشمال شلناه بقرار وعزلناهم قبل كدا الحركة الشعبية جناح السلام نتركهم هم ياتوا هم ما حركة شعبية ونحن كنا معهم في هذه القيادات ونعرفهم تماما الذي ياتي مرحب به في السودان اذا هم داعين للسلام مرحب بهم الدولة بعد ما تنفذ القرار2046 لكي نعطيهم الفرصة انهم يوقفوا اذا استطاعوا ان يوقفوا الحرب في جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق مرحب بعد ذلك ياتوا لنا نحن مستعدين ان نجلس معهم وهم كحركة شعبية ونتناقش نحن هنا  ياسر عرمان الكلام الذي يتكلموا عنه انه الامين العام للحركة الشعبية نحن عندنا القرار 2046



مقدم البرنامج



شكرا جزيلا سعادة الفريق محمد أحمد عرديب نائب رئيس الحركة الشعبية جناح السلام  نعود لداخل الاستوديو محمد المعتصم حاكم الآن بدأ الحوار يتبلور بشكل او بآخر بين القوى السياسية في البلاد الناس الآن يتحدثون عن الآليات لهذا الحوار عن المنهج انا اريد ان استجلي راي الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في الآليات التي يمكن ان تتبع في هذا



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



هو دعوة الرئيس لابد ان تأتي من بعدها مباشرة تكوين الآلية المناط بها اجراءات هذا الحوار والآلية في وجهة نظري يجب ان تتم بدعوة من رئيس الجمهورية ممثل حزب المؤتمر الوطني وممثلين لكافة القوى السياسية في اجتماع تمهيدي تعتبر آلية تمهيدية للاتفاق حول اجندة الحوار وهذه لابد ان يكون هناك سقف زمني الدعوة رائعة ومقبولة ومؤيدة ومساندة والشعب السوداني فرح بدعوة الوفاق الوطني لكن لن تكتمل صورة هذا الوفاق الوطني الا بالاعلان عن الآلية المناط بها اجراء هذا الحوار الوطني والمناط بها الجلوس والتفاوض والاتفاق حول الاجندة



مقدم البرنامج



نعم وتتوقع ان يمضي هذا الحوار



الأستاذ محمد المعتصم حاكم



اتوقع انه سيمضي هذا الحوار لانه هذه الفرصة الاخيرة السيد رئيس المهورية طرح رؤية هي بالنسبة لكافة القوى السياسية فرصة اخيرة لمعالجة الازمات السودانية بشكل قومي انا اعتقد هذه الدعوة وجدت القبول واعتقد انه حتى الحركات المسلحة الحركات المسلحة ان لم تستجيب لهذه الدعوة هي ستكون في مواجهة الشعب السوداني



مقدم البرنامج



شكرا جزيلا الأستاذ محمد المعتصم حاكم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل شكرا لعفاف تاور شكرا الاستاذ عبدالرحمن ابو مدين شكرا الفريق محمد احمد عرديب اعد هذه الحلقة موسى عبدالله اسماعيل نفذها على الهواء اسامة جمعة في المتابعة اشراقة عابدين وهذه تحياتي الزبير عثمان احمد في التقديم نستودعكم الله السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته شكرا.



 


تنقل بين المقالات
المقالة السابقة العلاقات السودانية التركية مشروع نفير نهضة شمال كردفان المقالة السابقة
تقييم 0.00/5
تقييم: 0.0/5 (0 تصويت)
التصويتات غير متاحة!
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع