SmartSection is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)
البرامج الاذاعية > برنامج ما وراء الخبر > الحد من الآثار السالبة لإنتشار السلاح وسط الرحل
الحد من الآثار السالبة لإنتشار السلاح وسط الرحل
نشره Hassan في 2009/11/24 (3036 عدد القراءات)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ما وراء الخبر الجمعة  8/11/2009

موضوع الحلقة

الحد من الآثار السالبة لإنتشار السلاح وسط الرحل

 

ضيف الأستوديو : اللواء عبد الله على صافى النور , رئيس مجلس تطوير وتنمية                   الرحل لولايات دارفور .

الضيف :الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد , مدير إدارة السلام وأمن المجتمع بمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج بشمال السودان .

مقدم البرنامج :

المستمعون الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وأهلا ومرحبا, مرحبا بكم في حلقة اليوم من برنامجكم ما وراء الخبر 0 معكم عبر الأجهزة الصوتية أسامة عز الدين , وفى الإشراف الصادق محمد حسن وهذه تحياتي شعيب يونس .

موســــــــــــــيقي

 

مقدم البرنامج :

يقول الخبر

دعا اللواء عبد الله على صافى النور رئيس مجلس تطوير وتنمية الرحل لولاية دارفور الى منح الرحل حقوقهم الثقافية والإجتماعية مشيدا ببرنامج مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج للحد من الآثار السالبة لإنتشار السلاح وسط هذه الشريحة . ووصف د. سلاف الدين صالح رئيس مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج قضية الرحل بالقضية العالمية مشيرا الى أهمية قيام الشرطة المجتمعية .

إنتهى الخبر

 

موســــــــــــــيقي

مقدم البرنامج :

فى حلقة اليوم نتناول عدة محاور تتمثل فى , من هم الرحل؟,

وهل ظاهرة الترحال تختص بفئة معينة دون الأخرى ؟,

وما الدور المجتمعى الذى يقوم به الرحل وكيف يمكن الإستفادة من طاقاتهم فى تحقيق إستراتيجية الدولة فى مجال التعليم , الصحة , الأمن ,وغيرها ؟ .

                      موســــــــــــــيقي

مقدم البرنامج :

لمتابعة هذا الموضوع معنا عبر الهاتف سعادة اللواء عبد الله على صافى النور  رئيس مجلس تطوير وتنمية الرحل لولايات دارفور , مرحبا سعادة اللواء.

اللواء عبد الله على صافى النور:

الله إديك العافية .

مقدم البرنامج :

ومعنا داخل الأستوديو الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد مدير إدارة السلام وأمن المجتمع بمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج بشمال السودان , مرحبا بك يا أستاذ , كما نتابع حديث الأستاذ سلاف الدين صالح أثناء التوقيع على الإتفاقية بين المفوضية والمجلس , ولكن قبل أن نبدأ نستمع الى التقرير الذى أعدة الصادق محمد حسن .

 التقرير :

العرب الرحل أشخاص يرتحلون من مكان الى أخر طلبا لكسب العيش عبر طرق تسمى المراحيل وهى الطرق التى يسلكونها مع مواشيهم وقطعانهم من الشمال الى الجنوب فى موسيم الصيف حيث يمكثون فية أكثر من سبعة أشهر إبتداء من شهر نوفمبر وحتى يونيو وهى فترة الصيف ويتجهون شمالا فى رحلتهم الشهيرة منذ أواخر شهر يونيو هربا من الذئاب فى الجنوب وهطول الأمطار بشدة حتى شهر سبتمبر وهذه الفترة يسمونها المخرف لإلتصاقها بفترة الخريف ويقضون فيها أجمل الأوقات الممتعة حيث إنتعاش الأسواق فى المدن القريبة وما بين شهرى أكتوبر وأخر يناير يستقر مجموعات منهم  بالقرب من المدن ليتوجه الشباب للمزارع للحصاد . إن المسار عند الرحل يعنى مواصلة الترحال لأسباب متعددة أهمها الطلب وراء الكلا والماء وإراحة مواشيهم فى مناطق جيدة وآمنة ثم الصيد . والرحل فى السودان يرتحلون على ظهور الثيران المروضة منذ الصغر والمعدة أصلا بحمل الأمتعة  وأثاث البيت ,  وتمتطية المرأة وهناك الثور الخاص بالفتاة الغير متزوجة بجانب الجمال والحمير وهم يسيرون وراء إبلهم وضأنهم وأغناهم وأبقارهم , أما لحظة الإستقرار فتكون فى فراغات متفرقة تسمى الدكات وهى أماكن تجمع العرب عند الإستقرار داخل بيوتهم يطلقون عليها ضهر التور , والمسار يكون فى كل الأحايين فى مجموعات من الأسر تمثل عصبة أو أولاد راجل وهى مجموعات قائمة على القرابة أو المصاهرة أو على أحلاف تعاونية رسمية .

 يحتكم الرحل الى قرارات الأمراء والمشايخ والعمد الذين يمثلون زعماء القبيلة وتنقسم قبائل الرحل الى عدد من المسميات والفصائل ويضم كل فصيل عدة بطون تتفرغ بدورها الى عشائر وأفخاذ وتتميز جميعا بالتجوال والترحال ويحملون الأسلحة البيضاء , السكاكين والحراب والجلكات وهى ملازمة للأسلحة النارية  التى إنتشرت بسبب الحروب حماية لهم ولمواشيهم . ويعرفون بولعهم بالفروسية وركوب الخيل ومغامرات الحروب وتنتشر فى مجتمع الرحل ظاهرة الحكامات وهن شاعرات القبيلة ويتمتعن بسلطات إجتماعية كبيرة بجانب الرجال الذين يعرف الواحد منهم بالهوداى .

 مقدم البرنامج :

شكرا .  سيادة اللواء إن كنت تتابع معنا , وبالأمس تم التوقيع على إتفاق بينكم وبين مفوضية نزع السلاح , أنتم لا شك لديكم تعريف للرحل , هل لك إن تعرفنا بالرحل , بل عكس ماهو فعلا حال الرحل , ومن هم الرحل ؟.

اللواء عبد الله على صافى النور:

له الشكرمقدم التقرير, وبدء قبل أن أجيب على سؤالك , نحن سعيدين جدا أن تكون هذة الصيحة مسموعة لدى أجهزتنا الإعلامية بمختلف مشاربها لدى المسئولين ونناشد جميع المهتمين لأمر هذا السودان أن يهتموا بهذة الشريحة الهامة التى هى دائما بعيدة عن صدى الصوت . الرحل ليس هى إسمية محددة ولا قبيلة محددة ولكن هم الذين يجوبون هذة الفيافى بحثا عن الماء والكلا لماشيتهم . وهى سبل كسب عيش لهم إمتهنوه وتوارثوه كابر عن كابر .

مقدم البرنامج :

هل لديهم منطقة محددة سعادة اللواء فى السودان ؟

اللواء عبد الله على صافى النور:

ليست هناك منطقة محددة فى السودان , صحيح تتفاوت طباعهم وتتفاوت أعدادهم وتتفاوت أساليب رعيهم وترحالهم ولكن لا أعتقد أن هناك منطقة لا يوجد فيها رحل, حتى فى ولاية الخرطوم الرحل موجوديين .

ن يهتموا بهذة الشريحة الهامة التى هى دائماأن يهتموا بهذة الشريحة الهامة التى        مقدم البرنامج :

إذن هناك مواضيع كثيرة سوف نناقشها معك , دعنا نعود الى الأستوديو , معنا الأستاذ عبد الحفيظ , بلأمس تم التوقيع على هذة الإتفاقية بينكم وبين مجلس الرحل لكن الذى يهمنا , ماهى المشروعات التى يمكن أن تقدموها للرحل ؟ .

الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد:

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله وأصلى وأسلم وأبارك على رسول الله , فى البدء الشكر كل الشكر للإذاعة القومية والى برنامج ما وراء الخبرعلى هذا السبق الصحفى الذى يركز على قضية هامة وإستراتيجية لبلادنا قاطبة ,  وأحسب أن هذا البرنامج له دور كبير فى عكس مفاهيم  هذة القضية  الهامة جدا أوضاع الرحل فى السودان وهذا قطاع كما يعلم كل أبناء الشعب السودانى قطاع هام جدا وهو إسهام قوى ومؤثر فى الإقتصاد الوطنى وفى غيرة من الالأت التى تساهم فى بناء الأمة السودانية , ولكن نحسب أن هذا القطاع فى الأزمان السابقة لم يحظى بما هو حقه فى تقديم المشروعات فى مجال مياة الشرب وفى مجالات التعليم والصحة وغيرها من الخدمات , وأحسب أن هذة الشريحة تحتاج الى تركيز الفهم حولها , تحتاج الى صيحة وطنية شاملة حتى إنشاء الله نعيد لها حقها وتكون مساهمة بفاعلية فى بناء أمة السودان . نحن فى المفوضية قد وقعنا بلأمس على مذكرة تفاهم مع مجلس الرحل بقيادة سعادة اللواء صافى النور , وأحسب أن هذة المذكرة هى عمل مفتاحى بالتعامل مع هذة القضية الهامة جدا إنشاء الله فى أيامنا القادمات وبهذه المناسبة أناشد جميع أبناء الشعب السودانى الرسميين وغير الرسميين وكل من له القدرة أن يساهم بفعالية فى هذة الحملة لمحاولة توفيق أحوال الرحل بدءا بدارفور وفى بقية المناطق . دارفور الأن نسمعها ونشاهدها على مدى العالم كله , هذة القضية لا نستبعد أو ننكر أن هناك تدخلات من أجندات خارجية وأنها تقاطعات مصالح ولكن أسباب هذه القضية إمكن تكون  من ضمن أسبابها هى أن هناك أشياء تحتاج لبعض المعالجات .

ن يهتموا بهذة الشريحة الهامة التى هى دائماأن يهتموا بهذة الشريحة الهامة التى        مقدم البرنامج :

ولكن قبل أن نواصل حديثنا , إنقل المايكرفون للزميلة فى الربط لرفع النداء للآذان لصلاة المغرب .

                             آذان المغرب 

 مقدم البرنامج :

نعود اليك أستاذ عبد الحفيظ , ونبدأ بالمعالجات التى توقفنا عندها .

الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد:

هناك أشياء تحتاج الى بعض المعالجات من بينها فض النزاع بين الراعى والمزارع فى دارفور ومن بعض الأسباب التى أدت الى تفاغمة مؤخرا أن هناك نقص فى مواعين مياة الشرب وإذا نظرنا الى النزاعات التى تمت بين المزارعيين المستقريين وبين الرعاة الراحليين نجد أن النزاع لمياة الشرب بصورة أساسية , كما ذكر التقرير أن المخرف يذهب الية الرحل هربا من الذئاب وذباب الأمطار  ويبقون أربعة أو خمسة  أشهر فى هذا المخرف . والملاحظ أن قضية المياة تنفد فى شمال دارفور وشمال كردفان فى مدة بسيطة جدا وبعدها تنحدر الأنعام جنوبا بحثا عن الكلأ والماء  فى هذة الفترة يكون المزارعون لم يحصدوا زراعاتهم فتكون البهائم تجوس خلال هذه المزارع وتنشأ الإحتكاكات . فمن ضمن المشروعات التى وقعناها حوالى مائة وخمسون دونكى فى منطقة المخرف حتى تؤخر الرحل أربعة أو خمسة أشهر . ودى بتستفيد منها بضم منهج أبناء الرحل وهم ناس أذكياء جدا يستطيع الواحد أن يستوعب العليه فى يوم والأخر فى شهر , لذلك إنشاء الله سنقوم بحل مشكلة التعليم ومياة الشرب فى إطار هذه المذكرة  .

مقدم البرنامج :

سعادة اللواء نحن عايزيين نتحدث عن الجانب بتاع أمن المجتمع لكن قبل ذلك نستمع الى دكتور سلاف .

حديث الأستاذ سلاف الدين صالح:

قضية الرحل قضية عالمية ,  فى الولايات المتحدة الأمريكية فى آسيا فى أفريقيا فى كل مكان ويمكن أن تقرأ عن قضايا الرحل وتجمعاتهم وإتحاداتهم فمن المنطقى  أن نربط بين المجلس وتجمعات الرحل فى السودان مع كل الكيانات العالمية لأنه معظم مطالبهم وقضاياهم قريبة من بعضها . وبناء على هذا الرأى علينا أن نضحض أهم فرية يتهم بها الرحل الأن إنهم سبب النزاع والإنقلاب الأمنى  فتحدثنا مع سعادة اللواء فى هذا الأمر ووعدنا أن نقوم باتصالات على المستوى العالمى لأنها مرتبطة باحتياجاتهم وحقوقهم والإتهامات الدولية البكونوا فيها الرحل ضحايا ومرتبطة أيضا بالقضية إنتشار السلاح , وأعتقد أن من حق الرحل علينا فى السودان وفى دارفور خاصة أن تربطهم بالمحافل الدولية ليقولوا ما يريدون أن يقولوا للعالم . أقرب مثال, لما كنا فى زيارة لدولة مجاورة أخونا عبد الحفيظ جزاه الله خير على هذة المبادرات قابلنا رئيس إتحاد أبناء الرحل فى هذه الدولة عرفنا أن عددهم لا يقل عن أربعين ألف من أبناء الرحل فى هذة البلدة فقط ,  فنحن نتحدث عن وضع كبير حقيقى له قضاياة يجب أن نهتم به .

النقطة الثانية حقيقة أشيد بالدور الكبير والفكر المتقدم الذى تقدمت به حكومة السودان فى تأسيس هذا المجلس أتمنى إنشاء الله أن يمتد لكل أنحاء السودان حتى يستطيع أن يعالج هذة المشكلة القومية الكبيرة . نحن فى المفوضية نحن نعتبر أن المجلس شريك أساسى لنا فى جميع عملنا فى دارفور وفى كل مناطق السودان فى تنفيذ المشاريع الحانتبناه إنشاء الله , ونبشركم أن عن طريق إدارة أمن المجتمع بقيادة الأخ عبد الحفيظ محمد أحمد قمنا بالإتصال ببعض الدول الصديقة وأبدت لينا موافقتها على تبنى قضايا الرحل فى داخل وخارج السودان وده يتطلب ترتيب أوضاعنا والمشاريع بطريقة سليمة حتى نستطيع أن ننفذ برنامج متكامل يساعد على تنمية الرحل وإستقرار السودان والمنطقة المجاورة باذن الله من أهم المشاريع الأن حرس الحدود والشرطة المجتمعية . نجد أن أى خبير دولى يتحدث عن أهمية إنفاذ مشروع الشرطة المجتمعية لأنه يستطيع أن يستوعب كثير من المجموعات التى كانت تستعمل السلاح أو تمارس نوع من حقها فى الدفاع عن قبيلتها أو عن ممتلكاتها , وأتمنى أن يكون من البرامج المشتركة بينا والأخوة فى وزارة الدفاع ووزارة الداخلية ونحن نفخر بهذة النعمة إننا سنقوم ب ....

مقدم البرنامج :

سعادة اللواء هل يمكن أن تقبل هذة الفئات من الرحل بالمشروعات التى تطرق إليها الأستاذ عبد الحفيظ قبل قليل .

اللواء عبد الله على صافى النور:

المشروعات التى تطرق ليها الأخ عبد الحفيظ ولهم الشكر فى ال DDR دى مطالبهم أكثر منها قبول أو لا قبول لأنهم يعلمون بمعاناتهم وخاصة فى جانب الماء والتعليم , والماء عصب الحياة  والمياة هى السبب المباشر لكثير من الإحتكاكات  سوى بينهم أو مع الأخرين فهم بتشوقوا ويستبشروا بأن الدولة تتجه نحوهم وتضع ليهم المشاريع التى تزيل عنهم العنت .

مقدم البرنامج :

شكرا سعادة اللواء كنت ضيف معنا فى برنامج ما وراء الخبر .

نعود للأستوديو أستاذ عبد الحفيظ هناك جوانب أمنية مجتمعية لا بد من التطرق إليها من خلال حديث د. سلاف . 

الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد:

حقيقة نحن فى إدارة السلام وأمن المجتمع فى ال DDR نعنى بحزمة من المشروعات والتى تدعوا وتبنى السلام والحفاظ علية وطبعا أصبح أمن المجتمع هو ما يسمى ب Community Security  أصبحت الأن عند الأمم المتحدة هى دراسات إنسانية أكثر من كونها  مسائل معالجات عسكرية محضة وإنما أصبحت  الأمن بمفهومة الإنسانى الواسع , الأمن الأخلاقى , الأمن القيمى الأمن الإقتصادى الأمن البيئى كل هذة الأشياء أصبحت تدخل فى صميم الأمن الإنسانى  . فنحن فى هذا المدخل  نتعامل مع قضية أمن المجتمع وهى حزمة من المشروعات تعمل فى مسار السلم والمصالحات ومشروعات العائد السريع ¸وتعمل فى بناء ثقافة السلام, والأهم تعمل فى مجال ضبط الأسلحة أو نزع السلاح فى المرحلة المناسبة لأنه السلاح متواجد بصورة كثيفة جدا  فى كثير من مناطق السودان , وهذة آثار مباشرة للحرب. فالمفوضية الأن تعمل على ضبط السلاح فى المرحلة الأولى ومن ثم تسعى الى نزع السلاح بخطوات الى أن تنتفى الضرورة الى حيازة السلاح كما ذكر التقرير,  وحيازة السلاح بالنسبة لهم ليس لحبهم فيه ولكن يحتفظون به لأنه ضرورة للتأمين الذاتى لحماية أعراضهم وممتلكاتهم .

مقدم البرنامج :

هذا يقودنى الى سؤال ,  أنت تتحدث عن الرحل والمعروف أن العلاقات الإجتماعية ممتدة منذ الأزل وحدث تلاقح بين القبائل وبالتحديد الرحل فى مساراتهم مع السكان فى المناطق المختلفة , إذن لماذا التركيز على الرحل دون أولئك ؟ . 

الأستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد:

فى المفوضية نتعامل مع كل الشرائح , ال DDR هو من أهم برامج ما بعد الحرب وله وسائل توفيق أوضاع المسرحين من العسكريين ومع بقية القبائل كلها نسمية المجتمع المضيف بصورة متساوية وبصورة عادلة , الأن تعمل على المسرحون فى دارفور وكردفان والنيل الأزرق وفى شرق السودان بصورة متوازنه , والأن سلطنا الضؤ فى الحديث عن الرحل لأنه جزء من إهتماماتنا  .

مقدم البرنامج :

أستاذ عبد الحفيظ محمد أحمد مدير إدارة السلام وأمن المجتمع بمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج بشمال السودان شكرا جزيلا كنت ضيفا معنا فى برنامج ماوراء الخبر .

والشكر موصول لكم مستمعينا الكرام مع تحيات أسامة عز الدين  في الأجهزة الصوتية وتقبلوا تحياتى في الإعداد والتقديم  ,  و تحيات الصادق محمد حسن فى الأشراف , وهذة تحياتى شعيب يونس 0

وإلى اللقاء

 


تنقل بين البرامج
العلاقات السودانية الروسية الحلقة التالية البرنامج السابقة تسجيل الناخبين في السجل الجديد بولايات البلاد المختلفة
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع

أخبار من الأولى

آخر المواد الصوتية