SmartSection is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)
البرامج الاذاعية > برنامج منبر الرأي > زيارة الرئيس لشمال كردفان
زيارة الرئيس لشمال كردفان
نشره Hassan في 2011/2/9 (3742 عدد القراءات)

7-2-2011

منبر الرأي

 

 

تقديم/ نجم الدين محمد احمد :

ننتقل هذه المرة إلى ولاية شمال كردفان وتحديداً حاضرتها مدينة الاُبيض من مكتب والي ولاية شمال كردفان الأستـاذ معتصم ميرغني حسين زاكي الدين ونستضيف إلى جانب الوالي .

دكـتورة/ سلمى الطاهر النور- وزير الإعلام والثقافة والسياحة رئيس اللجنة العليا لإستقبال السيد رئيس الجمهورية .

المهنـدس/ خالد عبدالله معروف- وزير الموارد المائية والطاقة في الولاية .

الأسـتاذ/ صالح بلال عثمان – وزير المالية والإقتصاد في الولاية .

المقـدم :

رئيس الجمهورية يزور هذه الولاية يوم الثلاثاء إذا وقفنا على دلالات هذه الزيارة في هذا الوقت بالذات وما تبدوه الولاية من مردود لها على كل المستويات.

السـيد/ معتصم ميرغني حسين زاكي الدين :

نستقبل رئيس الجمهورية في هذه المرحلة الهامة جداً في مراحل تطور العمل السياسي في السودان وتدشين الكهرباء القومية هذا الحلم الكبير الذي ظل يراود أهل الولاية لعشرات السنسن الآن أصبح أمراً واقعاً ودخلت الكهرباء القومية إلى ولاية شمال كردفان ومحلية ام روابة وتمر عبر مدينة الرهد والاُبيض حقيقة هذا الاحتفال بتدشين الكهرباء القومية بولاية شمال كردفان له مدلولات سياسية ومدلوات تنموية من حيث المدلول التنموي هذا الإنجاز من أكبر إنجازات ثورة الإنقاذ الوطني بولاية شمال كردفان ووصول الطاقة الكهربائية للولاية إنجاز ضخم كبير جداً خاصة بولاية مثل ولاية شمال كردفان معروف لدى جميع أهل السودان أنها من ولايات الإنتاج الزراعي والحيواني وبالتالي الكهرباء القومية بضيف بنية أساسية كبيرة بتطور الثروة الحيوانية ومدخلات العمل الزراعي والصناعة وتطوير الصناعة بالتالي الكهرباء بالنسبة لنا بنية أساسية ولاية شهيرة ببعض الصناعات الهامة جداً والتي كانت تشتهر بها ولاية شمال كردفان خاصة صناعة الزيوت في الاُبيض وأم روابة والرهد والنهود وهذه الصناعة تدهورت قليلاً في السنوات الماضية بضعف التيار الكهربائي والآن نتوقع بدخول الكهرباء القومية تنتعش صناعة الزيوت مرة أخرى في ولاية شمال كردفان وهذه الولاية من ولايات إنتاج الثروة الحيوانية ونحن نحتاج إلى أن يُدخل صناعة اللحوم إلى ولاية شمال كردفان والآن متوقعين صناعة اللحوم في الولاية تمضي إلى الأمام بتوفر الكهرباء وهنالك مشروع مسلخ في مدينة الاُبيض نتوقع في الأيام القادمة يوقع مع بعض الشركات العربية وكذلك نتوقع دخول الكهرباء ينعش ايضاً مشروعات الصمغ العربي وتصنيع الصمغ العربي وتجهيز الصادر ولاية شمال كردفان من ولايات إنتاج الصمغ العربي والمحاصيل النقدية وتحتاج إلى تعبئة وإلى تصنيع كل هذه الأثار أثار تنموية كبيرة جداً إنشاءالله نستشرفها مع دخول الكهرباء القومية كذلك الوضع السياسي الذي يعيش فيه السودان من خلال ماهو الآن مطروح من تداول سياسي حول أمر الإستفتاء وانفصال جنوب السودان واللقاء الذي سوف يخاطب فيه رئيس الجمهورية أهل السودان والعالم الخارجي في هذه المرحلة الهامة جداً نتوقع اللقاء يكون له مدلولاته السياسية من خلال مدينة الاُبيض كمدينة عريقة كذلك ومن خلال ولاية كولاية شمال كردفان تحتل موقع الوسط من بين ولايات السودان كذلك في هذه الظروف السياسية التي تمر بها بعض الدول المجاورة من خلال ما نشهده من أحداث سياسية عاصفة الآن في السودان نستقبل رئيس الجمهورية ونرسل رسالة لكل العالم أنو في هذه الظروف التي تمر بها بعض الدول انتفاضات وثورات أهل السودان يعاهدون رئيس الجمهورية علي النصرة ويؤيدونه ويقفو معه في هذا الظرف ايضاً رسالة هامة نرسلها من ولاية شمال كردفان ومن السودان إلى كافة العالم أنو السودان مستقر ويدعم ثورته ويدعم رئيس الجمهورية الذي أنتخبه في الأيام الفائتات بنعتقد هذا اللقاء ذو مردودات كبيرة .

المقـدم :

مدى الجاهزية لإستقبال السيد رئيس الجمهورية .

السـيدة/ سلمى الطاهر النور :

نحن في اللجنة الإعلامية وكافة اللجان المختلفة قمنا بكل الترتيبات التي توفقنا ونستطيع أن نعكس هذه الزيارة التي يأتي فيها رئيس الجمهورية في هذه المرحلة المفصلية في السودان وهذه الزيارة لها عدد من المدلولات وخاصة مدلول سياسي وتاريخي حيث انها تتزامن مع انفصال جنوب السودان وإعلان نتيجة الإستفتاء لذلك هنالك تغطية شاملة من كافة وسائل الإعلام المختلفة حتى نعكس للعالم كافة كيف يقف جمهور السودان مع حكامه والاُبيض لم تختار إنما أختيرت الاُبيض لأنها تمثل السودان هذه المدينة الوديعة بها كافة مواطني السودان من الشمال والجنوب ومن الشرق ومن الغرب فهي تعتبر مدينة وسطية وهي قلب السودان وهي قمة السودان لذلك هي تطلق هذه الانطلاقة والترحاب بالأخ رئيس الجمهورية ونوضح للعالم قاطبة أنو الشعب السوداني يقف بكل قوة وبكل متانة مع قرارات رؤسائه وحكامه ونقول لهم في الشمال بإذن الله سنطلقها عالية جمهورية إسلامية والآن كافة الإستعدادات أكتملت وكل الطوائف المختلفة بوثائقها لكي تثبت للعالم أنو كل الأحزاب وكل الطوائف الموجودة وكل الطرق الموجودة بأكملها وكل الأمارات مع الأخ رئيس الجمهورية لكي يعلم العالم قاطبة أن هذه الثورة هي ثورة متينة انطلقت منذ سنة 1989 وهي ماضية في هذا الطريق وهو طريق الله سبحانه وتعالى وفي نفس الوقت هذه التظاهرة الكبيرة فيها عدد من الأخوة الجنوبيين حتى نوضح للعالم قاطبة أن هذا الانفصال هو انفصال جغرافي فقط ولكن نحن متوحدون في دواخلنا بإذن الله .

المقـدم :

الأخ الوالي أجمل في قوة الدفع تدشين السيد رئيس الجمهورية إبان زيارته للشبكة القومية للكهرباء والتي ستعطي تحريك التنمية في الولاية كيف تنظرون لهذا الحدث المهم فيما يتعلق بتحريك الموارد المائية والطاقة في سائر الولاية .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

قد تأهبنا في الولاية لإستقبال السيد رئيس الجمهورية في حدث كبير جداً وتاريخي في زمن مشترك تدشين الشبكة القوية للكهرباء في كردفان أو غرب السودان وحدث كبير أنو هذه المنشأت الكهربائية الضخمة الحديثة بتكنلوجيا عالية بلغتنا بعد الإنجاز الكبير لسد مروي هذه الكهرباء دخلت مدينة الاُبيض جاءت على بعد ألف كيلو متر انظر إلى عظمة إنسان السودان وعظمة الإنقاذ في وفائها لأهلها في مدينة الاُبيض لا نكاد ننتج أكثر من ثلاثة عشر ميغا واط وكانت ضعيفة والمدينة أكبر مدينة في غرب السودان ونحن نستقبل رئيس الجمهورية بإفتتاح محطة رئيسية تحويلية في مدينة أم روابة تستهلك مئة وعشرين ميغا واط  في مدينة أم روابة لا نكاد نستهلك منها الآن ونحن في بدايات عهدنا بشكل الطاقة الحديثة لا نكاد نستهلك منها في مدينة ام روابة والرهد أكثر من خمسة ميغا واط.

المقـدم :

كم حاجة الولاية .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

واضح أنو الطاقة متوفرة بصورة أكبر في محطة أم روابة 120 ميغا واط أمبير تستهلك منها مدينة الاُبيض لا نزيد عن أكثر من ميغا واط .

المقـدم :

الولاية مستعدة حتى تنتقل هذه الكهرباء إلى أهل الريف .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

عندنا خطة طموحة جداً والشبكات تنتشر بشكل كبير استطعنا في الزمن القليل أن نمد خط مزدوج ناقل بطول 65 كيلو متر إلى مدينة أم روابة وإلى مدينة الرهد ومحطة فرعية داخل مدينة الرهد باكثر من 60 مليار وعاكفين على تمدد الشبكة في كل انحاء الولاية هناك خطة طموحة جداً وواضحة لدى وزارة الكهرباء والسدود ولدى وزارة الموراد المائية والطاقة في هذه الولاية لتمديد الكهرباء في شتى أنحاء الولاية الآن الكهرباء دخلت أم روابة والرهد ومدينة الاُبيض ثم انطلقت الكهرباء حتى ستين كيلو متر شمالاََ إلى مدينة بارا الآن بارا لوحدها فيها خمسة ألف ميغا واط واستهلاكها لا يزيد عن واحد ميغا واط الكهرباء الآن المتوفرة في مدينة بارا لوحدها خمسة أضعاف ما يحتاجه المواطن الآن مما يعطي فرصة وسانحة ومستقبل زاهر لانطلاقة إقتصادية وصناعية وزراعية كبرى في هذه الولاية واضح جداً أنو البنيات التحتية المتوفرة في هذه الولاية تفوق إمكانيات المواطن مما يدعونا أن نفتح أبواب الإستثمار على مصرعيه حتى يدخل عليها الناس من دول الخليح ودول المهجر يستثمرو في هذه الكهرباء طالما توفرت الطاقة في مجالات عدة الزراعة والتصنيع وغيرها من المجالات التي تتيحها فرصة الكهرباء .

المقـدم :

أهل كردفان أكثر سعادة بتدشين الكهرباء باعتبار هذا الحدث يعمل على تحريك الإقتصاد وتحريك التنمية في هذه الولاية كما أشار الأخ الوالي أنو هنالك مصانع متعطلة وستعود إلى أن تدور عجلاتها بماذا تعلق في النشاط التنموي والإقتصادي .

السـيد/ صالح بلال عثمان :

نحن نستعد لإستقبال الأخ الرئيس في هذه الولاية وإفتتاح بعض المنشأت التي تساهم في رفعة هذا البلد وهذه المنشأت منشأت الكهرباء في مدينة أم روابة والرهد والاُبيض ومعروف من ناحية إقتصادية من أهم أسباب الإنتاج الإقتصادي الطاقة وأهم أن تكون الطاقة متوفرة ورخيصة وبالتالي تعتبر الكهرباء من أرخص الطاقات ومدخلات الإنتاج في أي منتج صناعي وتساعد في دخول مصانع جديدة في دائرة الإقتصاد بداخل الولاية الكهرباء هي عصب الحياة في كل العالم وهي ثقافة وتقدم وتطور ونمو وبالتالي توفرها أساس الصناعة وبشريات الصناعة في هذا العام .

المقـدم :

كم عدد المصانع المعطلة وهل هي الآن تستقبل هذه الطاقة لتعمل من جديد وكيف تخططون لإضافة صناعات تحويلية من الإنتاج الزراعي والإنتاج الحيواني التي تذخر بها هذه الولاية .

السـيد/ صالح بلال عثمان

في داخل هذه الولاية ما يزيد عن مئة وعشرين مصنع مختلف المصانع إذا كانت زيوت أو صابون وكل المشاكل الأساسية من ضمنها الطاقة في عدم تمكن هذه المصانع من العمل بطاقتها القصوى وبدخول الكهرباء حُلت المشكلة تماماً وتكلفت الإنتاح ح تقل .

المقـدم :

 هذه المصانع لطول توقفها محتاجة لإعادة تأهيل الآن المصانع أعيد تأهيلها هل مستعدة لتنطلق مرة أخرى للإنتاج .

السـيد/ صالح بلال عثمان :

التصنيع يقتضي تأهيل المصانع ونسعى لتأهيلها للإستثمارات والشروع في إستثمارات جديدة داخل الولاية خاصة فيما يلي الإنتاج الحيواني والإنتاج الزراعي في مجال الإنتاج الحيواني شجعنا المصالح ولاية شمال كردفان ولاية أساسية في الصادر للثروة الحيوانية تمثل صادرات ولايات شمال كردفان من الحيوانات وبالتالي أي إدخال مضاف لتصنيع تضيف عائدات لهذه الولاية وتضيف أعمالها للولاية وبتؤدي إلى تطور وتغيير نمط الحياة التقليدي داخل الشريحة العظمى من مواطني الولاية .

المقـدم :

المشروعات التي ستقتتح على يد السيد رئيس الجمهورية المشروعات الأخرى التي لم تذكرها وأهمية هذه المشروعات في مسيرة التنمية في هذه الولاية .

السـيد/ معتصم ميرغني حسين زاكي الدين :

السيد رئيس الجمهورية كما سيدشن الكهرباء القومية هناك بعض المشروعات واعتقد السيد رئيس الجمهورية كما سيدشن الكهرباء القومية هنالك بعض المشروعات هامة ونحن في ولاية شمال كردفان واحدة من الولايات التي تحتل موقع الوسط بالتالي الطرق تشكل لنا بنية أساسية تربطنا بجميع انحاء السودان وكما نعلم أنو ولاية شمال كردفان حظيت بحظ وافر من الطرق القومية لأنها تحتل موقع الوسط نحن الآن بوابة لطريق الإنقاذ الغربي نحو دارفور وبوابة للطريق الدائري بيننا وبين جنوب كردفان بالتالي مشروعات الطرق واحدة من المشروعات الأساسية التي حُظيت بها ولاية شمال كردفان كما نعلم أنو هنالك طريق يربط بين مدينة أم روابة ومدينة العباسية وهذا الطريق الآن تم إفتتاح الخمسين كيلو متر الأولى منه وهذا الطريق يجتاج أن يربط بطريق آخر هام وهو طريق الأبيض كوستي والذي يمضي حتى الخرطوم وهذا الطريق يحتاج ان يربط بين الابيض كوستي وبالتنسيق مع الأخوة في وزارة الطرق وافقو أنو هذا الطريق الرابط بين الابيض كوستي وطريق أم ورابة العباسية يمر عبر مدينة أم روابة بالتالي يشكل مكسب كبير جداً لمدينة ام ورابة وطوله حوالي ثلاثة ونصف كيلو متر داخل مدينة أم روابة ويشكل بنية أساسية لهذه المدينة وهذا الطريق سوف يدشنه السيد الرئيس متفقد سير العمل فيه كذلك ولاية شمال كردفان هي ولاية إنتاج زراعي ولاية إنتاج حيواني وأنشأنا مفوضية للإستثمار بدأ عملها وأعدت مشروعات إستثمارية مع بعض المستثمرين العرب في مجال الثروة الحيوانية في شركة نادك وكذلك هناك مشروع شراكة بين المنتجيين المحليين في الثروة الحيوانية في ولاية شمال كردفان مع شركة الراجحي السعودية وهنالك مقترح لشراكة بينهم وبين شركة صينية لزراعة القطن المطري بمشروع خور أبوحبل وهنالك عدد كبير من المشروعات ح ندشنها في إفتتاح مفوضية الإستثمار كذلك عندنا مشروع توسعة للبث التلفزيوني والبث الإذاعي حتى يغطي كافة انحاء الولاية بل يمتد حتى بعض الولايات المجاورة وتم تنشيط برج لتوسعة الإرسال الإذاعي والإرسال التلفزيوني ح يتم إفتتاحه في هذه الزيارة وح يوسع دائرة البث التلفزيوني المحلي ودائرة البث التلفزيوني القومي وكذلك يدخل إذاعات جديدة من ولاية شمال كردفان إذاعة إف إم البيت السوداني والقرآن الكريم وكذلك إذاعة السلام كل هذه الإذاعات ح تضاف إلى إذاعة ولاية شمال كردفان والإذاعة القومية يعتبر إنجاز كبير لنا والرئيس سوف يدشن مستشفى الأمل الذي أنشئ من أخوة في جهاز الأمن الوطني بُذل فيه مجهود كبير ليغطى منطقة شعبية في مدينة الأبيض كذلك ولاية شمال كردفان ولاية القرآن الأولى في السودان بما فيها من خلاوي قرآن كريم كذلك الرئيس سوف يشرف خلوة عرفات وح يخرج مئة وأربعة عشر حافظ وح يشهد بعض الزيجات في هذه الخلوة تقريباً هذه المنشأت الإضافية التي سيفتتحها الرئيس بالإضافة إلى تدشين الكهرباء القومية .

المقـدم :

الطاقة المتوفرة الآن تزيد أضعاف مُضعفة لإحتياج الولاية الآن  فكيف نقرأ العوامل الأخرى الإيجابية والبنيات التحتية التي تساعد في توسعة للإستفادة من هذه الطاقة .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

الطاقة المتوفرة من الكهرباء في ولاية شمال كردفان طافة كبيرة جداً أضعاف ما يحتاجه المواطن الآن هناك في أم روبة 120 أمبير لا نكاد نستهلك منها في الوقت الراهن أكثر من 25 أو 30 ميغا واط واضح أنو استهلاكنا واحد على عشرة .

المقـدم :

هذه الحوجة الفعلية ام لعدم وجود بنية تحتية للكهرباء .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

لعدم وجود بنية تحتية ولحاجة المواطنيين إلى تمدد الشبكات الآن الطلب حسيس جداً في الابيض التغطية 40% مدينة الابيض لوحدها تحتاج تغطية 60% وكذلك مدينة ام روابة والرهد وبارا الطلب على الكهرباء كثير على مستوى المدن وعلى مستوى الريف والخُطط مستمرة والتنفيذ مستمر للإستفادة من هذه الكهرباء ومطمئن أنو هذه الولاية تعدادها السكاني كثيف وهي الولاية الرابعة على مستوى السودان أمر آخر فيها طرق قومية جيدة وممتازة وفيها طريق عابر من العاصمة القومية إلى مدينة الابيض كادوقلي بطول 900 كيلو متر اطول طريق قومي في السودان طريق آخر يعبر من العاصمة القومية إلى مدينة الابيض إلى مدينة النهود بطول 820 كيلو متر وفي الطريق الدائري وطريق الابيض بارا وسيستمر ليصل إلى العاصمة القومية إلى امدرمان من حيث الطرق طريق الإنقاذ الغربي الذي تجاوز مدينة النهود هذه الطرق تساعد في حركة الإقتصاد وهذه بنية تحتية ممتازة الولاية نفسها فيها أربعة جامعات وفيها طاقة بشرية ممتازة تساعد على هذه الطفرة الإقتصادية في جامعة كردفان وجامعة غرب كردفان وجامعة السلام وجامعة القرآن الكريم وكلية التقنية قطاع خاص عدد الطلاب الجامعيين اللذين يزيد عن ثلاثين ألف طالب في كردفان ونجن ولاية إنتاج زراعي وأكبر ولاية لإنتاج الصمغ العربي وأكبر ولاية لإنتاج حب البطيخ والفول السوداني وإنتاج السمسم وكل هذه الحبوب وكل هذه المنتجات لعقود طويلة نصدرها خام ولأبد لها من قيمة مضافة ولا يمكن أن تضاف لها قيمة مضافة بدون طاقة .

المقـدم :

يمكن أن نقول مشكلة الطاقة قد حُلت تماماً بهذا التدشين الذي سيتم على يد السيد الرئيس .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

حُلت تماماً .

المقـدم :

 سيكون هناك إنتظار لمد الطاقة التوزيعية أو شبكات التوزيع في الولاية هل هناك جهود مبذولة لجذب مستثمرين في هذا المجال .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :

نعم هناك جهود وغداً أمام السيد رئيس الجمهورية وأمام الوالي سنوقع على مذكرة تفاهم مع بنك امدرمان الوطني وبنوك أخرى في مرحلة أولى أربعمائة وثمانية مليون شبكات وخطوط ناقلة سنوقع هذه المذكرة غداً ونطمئن المواطن أنو هناك توسع كبير لهذه الشبكة لتتمدد في أرياف  ومدن ولاية شمال كردفان .

المقـدم :

عبر الهاتف .

الجيلي بشير الناير من ام روابة .

ماذا هناك وكيف تكون الاستعدادات .

السـيد/ الجيلي بشير الناير :

نحن في محطة ام روابة التي يستفتتح يوم غداً على يد رئيس الجمهورية ومحلية أم روابة أكملت كافة في الاستعدادات لإستقبال رئيس الجمهورية ممثلة في اللجنة العليا اللجان الفرعية والفعاليات الأهلية والشعبية والسياسية والمرأة والشباب والطلاب وكل قطاعات المجتمع في محلية ام روابة اكملو استعداداتهم لإستقبال الأخ رئيس الجمهورية ونحسب أنو مشروع الكهرباء غطى ولاية شمال كردفان وفي حد ذاته حدث كبير انتظرناه ونسأل الله أن يكون في الكهرباء تطوير وتنمية ريفية كبيرة بشمال كردفان ونحن ننظر إلى هذه المشروع من مشروعات النهضة الكبيرة في ولايات السودان ودخول الكهرباء إلى مدينة ام روابة هذه إضافة ويكون محرك كبير إلى إقتصاد الولاية والمحلية باعتبارها محلية الصناعات وننظر إلى الكهرباء انها تخدم القطاع الزراعي والصناعي وإنتاج المياه نحن الآن مستهلكين 40 ميغا واط كذلك يدشن رئيس الجمهورية ربط الولاية بالشبكة القومية ويدشن الطريق الدائري الذي يربط  ولاية شمال كردفان بجنوب كردفان حتى مدينة العباسية وتجرى أعمال ربط الطريق الدائري الابيض كوستي الخرطوم بهذه المشروعات الإستراتيجية هنالك أكثر من ألف فارس يركبون الجمال سيكونون حضور عند حضور الأخ رئيس الجمهورية محلية ام روابة التي تعتبر مهمة وستكون إضافة حقيقة لمشروعات التنمية هذا الرضا سينعكس إيجاباً على مشروعات التمية والخدمات واستطلعنا المواطنيين وقالوا أن الرئيس كونو يأتي إلى محلية أم روابة ويقف على مشروعات التنمية وأحوال المواطنيين هذه زيارة تاريخية وهامة جداً في ظرف مفصلي من تاريخ السودان والمواطن يترقب هذه الزيارة وما لمسناه من المواطن ومن الحكومة المحلية والقطاعات الممخنلفة وهذا تأكيد على وحدة الصف الوطني والأحزاب السياسية تترقب ماذا سيقول رئيس الجمهورية لشعب السودان .

المقـدم :

توسعة البث الإذاعي والتلفزيوني وماذا يعني ذلك الحدث بالنسبة لهذه الولاية بدخول محطات إذاعية إف إم والقران الكريم والبيت السوداني والسلام وغيرها .

السـيدة/ سلمى الطاهر النور :

بحمدالله هذا البرج الذي تم تركيبه الآن وسيفتتحه الأخ رئيس الجمهورية يعتبر أعلى برج في ولاية كردفان الكبرى ودارفور والنيل الأبيض وهذا البرج له عدد من الميزات الفنية الأساسية حيث يستطيع أن يغطي عدد من المحليات أو من الولايات الأخرى لتوسعة انتشار البث في دائرة كبيرة بحيث أن يكون هناك تغطية حتى شركات الاتصال المختلفة تستطيع أن تستفيد من هذا البرج بحيث أنو في أي قرية أو مدينة تصلها هذه الدائرة يستطيعو الإستغناء عن الأبراج التي تركب في أي مكان بل يكتفو بهذا البرج أما محطات الإف إم التي يتم إفتتاحها يوم غداً وخاصة محطة القرآن الكريم هذه الدولة شعارها واتجاهها أن تكون هناك دولة إسلامية وبما أنها متوسطة للسودان فبإذن الله ستبث إذاعة القرآن الكريم من شمال كردفان من حاضرة الاُبيض بكل اللهجات واللغات المختلفة حتى نوصل رسالتنا قوية لكل الشعوب الإسلامية كذلك هذه المحطات لن نكتفي بما يفتتح الآن بل هناك محطة إف أم في ام روابة وإف إم في النهود ومحطة إف إم في غبيش ومحطة أخرى في سودري تم تأسيس على وصولها وجبرة الشيخ وصلت وبعد إسبوعين سيتم تركيبها وبالتالي رسالة ولاية شمال كردفان ستكون قوية ومسموعة لكل المواطنيين في هذه الولاية .

المقـدم :

ظللنا نتطرق للمشكلة المزمنة في الولاية الكهرباء حُلت المشكلة الثانية مشكلة العطش ولمسنا خلال الزيارة بأن المشكلة ما تزال نسبياً قائمة ماهي الحلول وأين وصلت .

السـيد/ معتصم ميرغني حسين زاكي الدين :

مشكلة المياه واحدة من أكبر المشاكل في ولاية شمال كردفان لسبب واضح ولاية شمال كردفان الكثافة السكانية عالية والسبب الآخر ولاية شكال كرفان بها ثمانية عشر مليون راس من الماشية كلها تحتاج إلى المياه ونحن منطقة سافنا فقيرة ما عندنا أنهار ولا مصادر مائية مستديمة لكن نمتلك رصيد من الأحواض الجوفية الغنية جداً بالمياه عندنا حوض بارا الجوفي وحوض ام روابة الجوفي يمر بهم الحوض النوبي وحوض البقارة كلها احواض تمتلك رصيد كبير جداً من المياه ورغم شح المياه الناتج من الكثافة السكانية وكثافة الثروة الحيوانية لكن عندنا موارد مائية ضخمة أُستقلت ممكن تكفي الإنسان والحيوان رغم ذلك نحن واحدة من الولايات حفظت كمية من المياه عندنا مسطحات مائية وأكبر مسطح مائي لحصاد المياه في خور بقرة يحصد أربعة عشر مليون متر مكعب الآن مشروعات حصاد المياه في السودان بدأ العمل في ولاية شمال كردفان وحققنا إنجازات طيبة في مشروع حصاد المياه في محليات سودري وجبرة والنهود أصبحت مشروعات حصاد المياه بكل أنحاء السودان ومن المشروعات الواعدة ومتوقعة في السنوات القادمة نبدأ العمل فيها مشروعات الخطوط الناقلة للمياه عندنا أحواض غزيرة جداً بالمياه وعندنا مناطق بعيدة من الأحواض بالتالي بنحتاج نمد خطوط مياه ناقلة من هذه الأحواض إلى هذه المناطق عندنا مناطق ذات إنتاج زراعي غزير جداً الآن وعندنا منطقة المجروب منطقة صخور لكن إنتاج حيواني كذلك منطقة البزعة شمال أم روابة منطقة منتجة تحتاج إلى خط ناقل للمياه من حوض ام روابة الجوفي وكذلك بعض المدن وفي احواض صغيرة ممكن نمد منها المياه مثل مدينة أبوزبد ومدينة غبيش كل هذه المدن تحتاج إلى خطوط ناقلة بالإضافة إلى الشريان الكبير الناقل للمياه من النيل الأبيض إلى ولاية شمال كردفان عبر مدينة الاُبيض المشروع الكبير الضخم الذي يؤمن هذه الولاية من ناحية الإحتياجات المائية والآن الدراسات اكتملت والآن مطروح للتمويل عبر القروض ونحن الآن وجدنا موافقة مبدئية من وزارة المياه النركزية أنو هذا المشروع يمكن يمول عبر الغرب على عدة مراحل وسنوات وح نطرح هذا الحديث للأخ رئيس الجمهورية في زيارنه غداً وكذلك عندنا مشروعات لتحسين الوضع المائي الحالي لمدينة الاُبيض ح تتوسع في حفر آبار إضاقية حوض بارا الجوفي وح نمد خط ناقل للمياه إضافي من خور بقرة إلى مدينة الاُبيض تم التعاقد على هذه المشروعات نأمل انها قبل الصيف تكتمل وتحل المشكلة الآنية للمياه بمدينة الاُبيض مدينة الاُبيض تحتاج إلى شغل شبكة لأنو شبكتها قديمة والمجهود البذل في السابق الناس ينقلو المياه من بارا إلى الاُبيض ومن بقرة إلى الابيض المياه عامل أساسي للاستقرار في ولاية شمال كردفان للإنسان والحيوان وبالتالي عندها أولوية .

المقـدم :

ماذا يعني توفر الإمداد الكهربائي في اتجاه حل هذه المشكلة المزمنة .

السـيد/ خالد عبدالله معروف :               

هناك مقولة يردها الناس ورئيس الجمهورية الرئيس ركب الطيارة والموية رجعت بارا عندما أفتتح مشروع حوض بارا الجوفي عام 200 والسبب في ذلك عدم توفر التيار الكهربائي سبب رجوع المياه لى بارا وقد إفتتحنا المشروع بي وابورات صغيرة لإنتاج الكهرباء وما كانت تستطيع أن تعمل أكثر ستة ساعات متصلة خاصة في فصل الصيف وقد توفر الآن التيار الكهربائي ولم يعد هناك أي أشكالية في الكهرباء وعندنا خطة للتوسع في حوض بارا الجوفي لم يكن في السابق بمقدورنا أن نتوسع في زيادة الآبار حسب الدراسة خمسين بئر وإفتتحنا ثمانية عشر بئر والآن توفر التيار الكهربائي والفرصة متاجة نتوسع في زيادة الآبار طالما التيار الكهربائي متوفر ومستقر وإمداد مائي مستقر لهذه المدينة واعتقد هذه إشارة عظيمة .

المقـدم :

هنالك قرار من رئيس الجمهورية على أن تكون منطقة جبل الدائر المحمية الجبلية الأولى في السودان انها تحتوى على حيوان التيتل النادر الذي كاد أن يتقرض ماذا عن هذه المحمية وماذا عن الجواذب السياسية عموماً في هذه الولاية .

السـيد/ سلمي الطاهر النور :

جبل الدائر هي منطقة سياحية وإذا أتينا إلى مناخ الجبل نجد في الجبل ثلاثة أنواع من المناخات في القمة مناخ إستوائي والوسط سافنا غنية والقاعدة سافنا فقيرة فهذا التدرج يكفي بأن تكون هذه منقطة جاذبة للسياحة كذلك هي أول محمية جبلية في أفريقيا وحيوان التيتل الذي ذكرنه انقرض في كل العالم فقط يوجد في هذه المحمية ويوجد ثمانية عشر نوع من الثديات وعدد مأهول من الزواحف وعدد ماهول من الطيور المهاجرة بالإضافة إلى السلاسل المترامية الأطراف والينابيع التي تنحدر من هذا الجبل والأماكن التي تسمح لتسلق الجبل بالأضافة إلى أنواع الأشجار الكثيفة جداً التي توجد في قمة الجبل الأستوائية هذه المحمية تعتبر من الأماكن السياحية الجاذبة ونحن في ولاية شمال كردفان بنركز على هذه المحمية باعتبارها جاذب سياحي والسياحة تعتبر من المرتكزات الإقتصادية الأساسية التي تعتمد عليها الدول .

المقـدم :

ماذا عن الوضع السياسي في هذه الولاية من زاوية الوفاق الوطني والسياسي والعمل المشترك بين مختلف الوان الطيف السياسي لتحقيق التنمية المشهودة في هذه الولاية .

السـيد/ معتصم حسين زاكي الدين :

ولاية شمال كردفان ولاية منسجمة إجتماعياً وسياسياً وهي بحكم انها ولاية وسط وبها قبائل من جميع أنحاء السودان شمال السودان ووسط السودان وغرب السودان وجنوب السودان وبالتالي هي ولاية نسيج إجتماعي منسجم وولاية نسيج إجتماعي متماسك انعكس على العلاقات السياسية بين الأحزاب وكافة التيارات السياسية نعتقد الآن تعيش مرحلة من مراحل الإنسجام ووحدة الكلمة ووحدة الصف واليوم عدت من مدينة أم روابة ورأيت كافة الأحزاب السياسية في مدينة ام روابة وضعت يدها على بعض وح يكونو جاهزين لإستقبال رئيس الجمهورية وسعيدين جداً بإلانجازات التي تمت في مدينة ام روابة ومضامنين جميعاً لإخراج هذا الإحتفال بالصورة التي تليق بمدينة ام روابة كذلك مدينة الابيض بالتالي من ناحية سياسية نعيش مرحلة وفاق ومرحلة نسيج إجتماعي متماسك .

المقـدم :

أتقدم بالشكر إلى .

السـيد/ معتصم ميرغني حسين زاكي الدين – والي ولاية شمال كردفان .

دكـتورة/ سلمى الطاهر النور – وزير الإعلام والثقافة والسياحة رئيس اللجنة العليا لإستقبال السيد رئيس الجمهورية .

المهنـندس/ خالد عبدالله معروف – رزير الموارد المائية والطاقة في الولاية .

السـيد/ صالح بلال عثمان – وزير المالية والإقتصاد في الولاية .

الأسـتاذ/ الجيلي بشير الناير


تنقل بين البرامج
مسيرة النهضة الزراعية الحلقة التالية البرنامج السابقة الإستفتاء
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع

أخبار من الأولى

آخر المواد الصوتية