SmartSection is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)
البرامج الاذاعية > برنامج مؤتمر إذاعي > الأوضاع ببحيرة الأبيض بجنوب كردفان جراء الأحداث الاخيرة
الأوضاع ببحيرة الأبيض بجنوب كردفان جراء الأحداث الاخيرة
نشره obada [obada] في 2012/3/3 (1426 عدد القراءات)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

برنامج مؤتمر اذاعى

بثت هذه الحلقة فى يوم الجمعة 2–  مارس – 2012

موضوع الحلقة

الأوضاع ببحيرة الأبيض بجنوب كردفان جراء الأحداث الاخيرة

مقدم البرنامج

الاستاذ الزبير عثمان احمد

ضيوف الحلقة

مولانا احمد هارون والى ولاية جنوب كردفان

مقدم البرنامج

سيداتى وسادتى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احييكم وارحب بكم فى حلقة اخرى فى هذا البرنامج مؤتمر اذاعى و حلقتنا لهذا الاسبوع نخصصها لولاية جنوب كردفان وهى بعد الأحداث التى جرت فى منطقة الابيض لقد طفت ولاية جنوب كردفان فى سطح الاحداث بعد ان غابت شيئا ما عادت الى الاضواء مرة اخرى بعد هذه الاحداث وكذلك تداعيات هذه الاحداث ايضا اثارت بعض ردود الافعال المحلية والاقليمية والدولية وحقيقة سمعنا بعض التحركات من هنا وهناك للاصطياد فى هذا الجو من قوى غربية ومن منظمات عالمية ولهذا السبب نحن سعينا سعيا حثيثا لكى نستجلى الكثير من النقاط ونستوضح الكثير من الجوانب المتعلقة بالأوضاع بولاية جنوب كردفان لمولانا أحمد هارون والى ولاية جنوب كردفان الذى تفضل مشكورا بأن يكون معنا هذا الصباح ضيفا على برنامج مؤتمر اذاعى فى هذا الاسبوع مولانا السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ونحن سعداء جدا ان تكون ضيفا علينا اليوم

مولانا أحمد هارون

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه شكرا الأخ الاستاذ الزبير احييك واحيى كل فريقك العامل فى هذا البرنامج الراسخ والقوى واسمح لى ان احيي عبرك ابنائنا واخوانا فى اذاعة كادقلى وهم الآن ينضموا باقتدار لكى ينقلوا هذا المؤتمر الاذاعى بعد ان جرت عمليات التحديث تحت اشراف الاخ الاستاذ طارق البحر ومن عبرهم احيي ايضا سكان جنوب كردفان جميعا وتحية خاصة لابطالنا فى القوات المسلحة والشرطة الذين يؤدوا واجبهم ومسنودين بالدفاع الشعبى والشرطة والشرطة الشعبية وكل مواطنى الولاية الذين يقفوا صف واحد متحد تجاه قوى البغى والعدوان بل ولكل الشعب السودانى الذى يتدافع عبر قوافله المختلفة مؤازرين ومساندين لجنوب كردفان وهى تدافع عن ثغرة مهمة من ثغور السودان ولا انسى ايضا ان احيي ابطال هلال كادقلى وهم يضيفون لنا انتصارا آخر بانتصارهم امام المورة الامدرمانية فى افتتاحية اعمال الدورى الممتاز ونشد على ايديهم فردا فردا وعلى الكوتش برهان تية ونقول له هذه المحرية فيك وخلاف المربع الذهبى نحن ما بنرضى حاجة  

مقدم البرنامج

هو حقيقة هذا الفوز له طعم خاص وخاصة انه جاء فى ظل ظروف نعلمها جميعا والناس يتحدثون على ان الاوضاع فى كادقلى يعنى ليست مستقرة فدعنا نبدأ بالشائعات التى سرت فى الأيام الماضية عقب الهجوم على منطقة الأبيض بأن الأوضاع حتى الأوضاع فى منطقة كادقلى ليست كما ينبغى

مولانا أحمد هارون

التمرد طبعا استهدف فى الأساس وقف حياة المواطنين والعبس ..بأمنهم واستهداف تنميتهم لكن اصلا ما سنسمح لهم بأنه يوقف مسيرة حياتنا او تنميتنا أو يؤثر على المسار العام للحياة الآن اطفالنا وأبنائنا التلاميذ يتهيؤوا للامتحانات النهائية فى كل انحاء الولاية سواء كان فى الامتحانات الفصلية او فى شهادة الاساس أو الشهادة السودانية وندعو لهم الله سبحانه وتعالى بالتوفيق بعد موسم دراسى ناجح بذل  فيه المعلمون جهد متميز مقدر ومثل ما اشرت قبل قليل هلال كادقلى يحقق نصر على الموردة فى أم درمان وهو قادم من اديس ابابا وزارتنا وزارة المالية بالفوز على المركز الثانى فى قفل الحسابات السنوية وتحرز المركز الأول فى تطبيق نظام احصاءات مالية الحكومة شركاتنا الشغالة معنا شركاء التنمية الشغالين فى الطرق شغالين فى المنشآءات المختلفة شغالين بكل كفاءة واقتدار وقواتنا صفافيرها فوق وبيارقها فوق وباذن الله تستطيع تحتوى اى موقف انشاء الله

مقدم البرنامج

انشاء الله بعد هذا التطواف يعنى بشكل عام عن الأوضاع فى ولاية جنوب كردفان نلخصها فى النقاط التى اثرتها من قبل والتى ستكون محور للحوار خلال هذه الحلقة من برنامج مؤتمر اذاعى نود ان نعرف حقيقة الاوضاع فى منطقة بحيرة الأبيض

مولانا أحمد هارون

طيب دعنى اوصف للمستمع الكريم بحيرة الأبيض بحيرة الأبيض تقع فى الجزء الجنوبى من الولاية فى حدودنا مع دولة جنوب السودان ولاية الوحدة وهذه البحيرة يمر الخط الحدودى فى منتصفها تماما يبقى جزء منها

مقدم البرنامج

هى بحيرة بالفعل بحيرة

مولانا أحمد هارون

نعم هى بحيرة بالفعل وحقيقة ارتبطت فى الذاكرة الوطنية بمؤتمر سنوى شهير يعقد من زمن الادارة الاستعمارية كل عام للقبائل الرعوية فى كردفان والقبائل المقابلة لها من جنوب السودان لترتيب عمليات الانتقال الصيفى والخريفى من المصايف الى المخارف والعكس اشير وبوضوح شديد انه هى ليس من المناطق المتنازع عليها فى اربعة مناطق معروف ان لجنة ترسيم الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان اتفقت على كل الشريط الحدودى فى ماعدا اربعة مناطق ليس من بينها بحيرة الأبيض اكتسبت اهميتها من أين اكتسبت اهميتها انه لدى تطبيق بروتوكول الترتيبات الأمنية القاضى باعادة انتشار الجيش الشعبى جنوبا اعيد انتشار الجيش الشعبى فى جبال النوبة الى منطقة تقع هنا واطلق عليه من قبل الآخرين اسم جاو ولكن فى كل الأطالس وفى كل الوثائق هى بحيرة الأبيض موقع القوات المسلحة التى تم الاعتداء عليه هو ستة كيلو داخل الحدود السودانية والهجوم انطلق من الاتجاه الجنوبى ناحية الشمال بعد ان تم حشد القوات فى مناطق منقة  وفاريا

مقدم البرنامج

هذه كلها مواقع داخل جنوب السودان

مولانا أحمد هارون

نعم مواقع داخل جنوب السودان يعنى اذا جاء حجر ضرب قواتنا وآتى من اتجاه الجنوب للشمال معناها منطلق من دولة الجنوب

مقدم البرنامج

طالما أنها على بعد ستة كيلومتر

مولانا أحمد هارون

طالما أنها على بعد ستة كيلو متر المدفعيات التى ضربت ضاربة من اتجاة دولة جنوب السودان وما ناكرينها يعنى عندهم محافظ فاريا واضح اخذوا الحماس ورحب بدخول قوات الجيش الشعبى الى مناطق الأبيض وان جرحاهم بدأوا   يعالجوهم فى مستشفى بانتيو رغم انه فى فيلب اجوير الناطق الرسمى باسم الجيش الشعبى قال هذا شخص ما مختص بالتصريح لكن قال الحقيقة فقوات الجيش الشعبى جنوب السودان مع المتمردين فى جبال النوبة من الفرقة التابعة للجيش الشعبى لا تزال وحركات دارفور هى التى قادت الهجوم على قواتنا فى منطقة الأبيض يبقى هو بكل المقاييس عدوان من دولة جنوب السودان على السودان ليس فى ذلك شك

مقدم البرنامج

نعم ليس فى ذلك شك لكن هم نكروا هذا الاعتداء وحتى نائب وزير الاعلام تحدث على انه نحن المفروض نقدم شكوى الى مجلس الأمن يعنى الشكوى التى تقدم بها السودان هى ليست فى محلها يعنى تحدث عن انه ضربنى بكى وسبقنى اشتكى يعنى كيف تفسرون هذه التصريحات يعنى

مولانا أحمد هارون

هى تصريحات تمثل محاولة انكار سازجة الثابت ان هذه القوات قوات خليل لما اضربت فى المنطقة الحدودية بين شمال دارفور وشمال كردفان وجزء منها رجع على وادى هور وجزء تشتت وجزء مشى الجنوب وقوات منى تم نقلها الى الجنوب وعبدالواحد طبعا ليس له قوات عنده صوت فقط وتصريحات لكن قدر الذى عنده كلهم تمت اعادة تجميعهم في منطقة منقة وتكون هيكل سياسي وهيكل عسكرى وأصبحوا كلهم تحت امرة الحلو وتم قيادة هذا الهجوم انطلاقا من دولة جنوب السودان اى معركة تتم فى منطقة الأبيض وهى منطقة حدودية حتما ما بيكونوا نزلوا او حصل لهم عمليات امرار جوى او نزلوا بمظلات جايين منطلقين من الجنوب

مقدم البرنامج

الآن الواقع على الأرض كيف الواقع على الأرض

مولانا أحمد هارون

الواقع على الارض لا تزال العمليات مستمرة لا تزال قواتنا تعمل هناك لاحتواء الموقف الماثل لأنه هجوم كبير وهجوم دولة وحقيقة نحن نفسره

مقدم البرنامج

بماذا او ما هى الآليات التى استخدمت فى هذا الهجوم يعنى هل هنالك دبابات مثلا

مولانا أحمد هارون

الجيش الشعبى استخدم كل قدراته دبابات مدفعيات عناصر مشاة ضباطه وأفراده القتلى فيهم بعض الجنوبيين بطاقاتهم موجودة فى جيوبهم تابعين للفرقة الرابعة رئاستها فى ولاية الوحدة والفيتشر بتاعة الجنوبيين واضحة التى تستطيع ان تميزها بالعلامات التى تتعمل فى الجبهة او فى الوجه او بالشكل العام البطاقة الشخصية هى حاجة تقطع الشك باليقين حتى نمرعرباتهم واضح حتى فى كل المعدات هم ليس من الذكاء بحيث أنه يحاولو يغطوا الدرب بأى حال من الأحوال

مقدم البرنامج

لكن هم ليس من الذكاء بأنهم يغطوا هذه الأشياء ولكن حتى بعض القوى الغربية اعتمدت على هذه الأقوال وبنت عليها مواقف يعنى هل بيدكم ما يثبت هذا الهجوم من دولة الجنوب

مولانا أحمد هارون

نعم لدينا وثائق ومستندات ومخلفات معركة بطاقات شخصية نمر عربات أى شخص يأتى يجئ يقف على ميدان المعركة ومسرحها بيعرف تجاه تقدم القوات المهاجمة من دولة جنوب السودان الآن فى حديثى معك القوات هذه موجودة رجعت واعيد تنظيمها فى منطقة الأبيض فى مزرعة تعبان دينق

مقدم البرنامج

طيب الناس تحدثوا او بعض الأنباء تحدثت عن احتلال هذه القوات لمناطق داخل الاراضى السودانية هل هذا صحيح

مولانا أحمد هارون

دارت معارك داخل اراضينا ولكن ليس بمقدورهم ان يحتلوا ويسيطروا ويفتحوا مواقع هذا شعر ما عندهم له رقبة

مقدم البرنامج

هل هنالك اى وجود الآن داخل الاراضى السودانية من قبل هذه القوات

مولانا أحمد هارون

لا هى تشتغل بنظرية انه تهجم منطلقة من دولة جنوب السودان وبعد ذلك لما يحصل ردة الفعل تتقهقر وترجع لقواعدها فى مناطق فاريا والنبقاية ومنقة

مقدم البرنامج

وهل انتم تعقبتم هذه القوات داخل اراضى الجنوب هل تعقبتم هذه القوات لأن هناك حديث عن قصف لهذه القوات أو قصف حقيقة لأراضى داخل دولة جنوب السودان

مولانا أحمد هارون

القرار السارى يمكن حتى الآن نحن ندافع عن حدودنا وسيادتنا نبذل ما فى وسعنا تجاه القنوات الدولية المعروفة تقدمت الخارجية بشكوى رسمية للامم المتحدة ولكن القانون الدولى يكفل لنا حق المطاردة الحثيثة وهذا حق قانونى مشروع فى الوقت المناسب وبالتقدير المناسب ستنظر القيادة السياسية فى أمر استخدام هذا الحق من عدمه وشكل ورد الفعل المناسب ولكن اقول الخيارات امامها مفتوحة والقدرات لديها متيسرة نحن ايضا نتعامل بمنطق انه نحن كدولة أم اصحاب المسئولية الأكبر لا تستطيع ان تطلق على الحاجة الموجودة فى حكومة الجنوب اسم حكومة مسئولة هؤلاء استل ناس بتاعين كوريلا وبتاعين حرب عصابات ينتقلوا الى انه يكونوا فى مجال دولة مسئولة لكن طبعا لو تمادوا بيكون لكل حادث حديث

مقدم البرنامج

نعم لكن مولانا صحيح من حق السودان ان يرد فى الوقت الذى اختاره لكن الآن هنالك تصريحات رسمية من دولة الجنوب أنكم قصفتم مواقع داخل دولة الجنوب وتحدثوا عن  قصف لبعض الآبار آبار البترول فى جنوب السودان

مولانا أحمد هارون

ليس لدينا مصلحة فى ذلك واذا اردنا ان نفعلها نفعلها علانية الجنوب ما معروف لنا كل الاجيال بتاعة القوات المسلحة الموجودة الآن هى عارفة الجنوب شبر شبر ومدينة مدينة وقرية قرية وانسحبت القوات المسلحة من الجنوب بنتيجة اتفاق السلام الشامل وليس نتيجة عمل عسكرى من الجنوبيين ان اردنا ان نفعلها سنفعلها بهدف ثمين

مقدم البرنامج

انا حقيقة من الاشياء التى تزامنت مع هذه الاوضاع والهجوم على منطقة بحيرة الابيض يعنى كلام عن الوضع الانسانى وان هناك مئات الآلاف يتعرضوا للجوع وان الولايات المتحدة قالت لن تقف مكتوفة الايدى وترى هؤلاء الآلاف من المواطنين يموتون جوعا يعنى حقيقة الوضع الانسانى فى ولاية جنوب كردفان

مولانا أحمد هارون

طيب قطع شك اى حرب لا تخلف عمار ولا رفاهية الحرب هى خيار سيئ لأنه يتأثر فيها مدنيين وليس لديهم ذنب فى هذا واحدة من الآثار المباشرة الى أى حرب الأوضاع الانسانية التى تترتب عليها علاوة على عمليات الدمار فى البنية الأساسية  والتحتية وما الى ذلك نحن لا ننكر ان الحرب تسببت فى اوضاع انسانية خاصة فى المناطق التى تنشط فيها ما يسمى بالحركة الشعبية وزاد الموقف سوءا هى تحاول تستغل موقف هؤلاء المواطنين لكى ما تستغل الأزمة الانسانية بتاعة هؤلاء المواطنين كجزء من ادوات صراعها وجزء من ادوات حربها نحن المواطن سواء كان فى مناطق سيطرة الحكومة او مناطق سيطرة الحركة نحن المسئولين منه باعتبارنا الحكومة الشرعية والحكومة المسئولة والمعنيين به بالأصالة نحن لازم نفرق بين حاجتين ما بين هل ستؤدى معالجة الأعراض لاحظ معى ان الأوضاع الانسانية هى عرض لمرض اساسى المرض الاساسى هو الحرب هل مقاربات الحل للاوضاع الانسانية ستؤدى الى توطين المشكلة الاساسية وهى مشكلة الحرب وفى الذهن تجربة شريان الحياة واحدة من الأسباب التى ادت الى اطالة امد الحرب فى جنوب السودان مبدأين او عمليتين شريان الحياة والمبدأ الثانى قاتل وفاوض ديل أدوا لاستمرار أمد الحرب فى تجربة دارفور واضح اخرجت قضية دارفور من سياقها العادى الى سياق آخر مختلف تماما هو سياق التبضع فيها بواسطة ما يسمى بالمنظمات الانسانية والتطوعية وخرجت من سياقها تماما هذه تجربة اصلا ما بنسمح انها تتكرر ثالثا الهدف الأساسى للتمرد انه ينشئ هذا الوضع لكى ما يتلقى به العون والامداد لافراده وعساكره لذلك حاول يتتبع أثر الحركة الأم لما أنشأت قاعدة لوكوشيكو فى كينيا فى منطقة مجاورة لحدود السودان الجنوبية والآن يحاول ينشئ منطقة مماثلة فى منطقة ايتا نفس السيناريو طيب نحن مع اى جهد انسانى يضع فى الاعتبار الانشغالات الثلاثة هذه يعالجها ومافى فكاك او عدم ربط ما بين المسار السياسى والمسار العسكرى والمسار الانسانى اى فك ارتباط بينهم نحن بنسوى فى اوضاع المواطنين اكثر واكثر

مقدم البرنامج

تعلمتم من التجربة انا حقيقة داير أأتى للوضع الانسانى وان الوضع السياسي والمعالجات السياسية نعود لها لكن فيما يتعلق بالوضع الانسانى يعنى كان هنالك تصريحات من الحكومة بأنها لن تسمح بأى حال من الاحوال لتكرار سيناريو حصل فى شريان الحياة وسيناريو حصل في دارفور يعنى ولكن بعد قليل سمعنا تصريحات كأنما هناك سماح لمنظمات كأنما هناك التفافات بشكل او بآخر عن السماح لمنظمات اممية او سميها ما شئت والمنظمات هذه فى النهاية أفراد من دول قد تكون دول انتم يعنى لديكم رأى فى ان تقدم لكم عونا او غوثا انسانيا يعنى اريد ان اعرف لماذا انتم قلتوا لا ثم سمعنا ان هناك بعض المنظمات ستدخل الى منطقة جنوب كردفان

مولانا أحمد هارون

نعم ساجلى لك هذه النقطة اولا المنظمات نفسها هى خشم بيوت عندنا كومين كبار فيها فى وكالات الامم المتحدة اليونسيف برنامج الغذاء العالمى الصحة العالمية برنامج الامم المتحدة الانمائى وفى المنظمات التطوعية الاجنبية هناك كير وانقاذ الطفولة وما الى ذلك وكالات الامم المتحدة السودان جزء منها والسودان لديه حق فيها هذه تم السماح لها انها تمشى تشارك مع الوكالات الحكومية النظيرة لها فى اجراء مسح والقيام بتدخلات انسانية مهما اقتضت الحاجة لذلك ولكن بواسطة السودانيين الوطنيين العاملين فى هذه المنظمات

مقدم البرنامج

وهل هنالك موافقة من قبل  هذه المنظمات

مولانا أحمد هارون

نعم وافقت ليه ما السودان عضو

مقدم البرنامج

نعم السودان عضو لكن هذه المنظمات تتحدث عن انها لا تثق فى منظمات حكومية او منظمات سودانية

مولانا أحمد هارون

بالعكس هم شاركوا فى المسح كامم متحدة لكن بالكادر الوطنى الكادر الوطنى الشغال فى وكالات الامم المتحدة نفسها هؤلاء شاركوا وهذا كان اشتراط أساسى للحكومة وفى ذلك تقدير للسودانيين العاملين فى هذه المنظمات تم اعطاء اذنين فقط محدودات وهذا حسب الاتفاق الذى تم مع وكالات الامم المتحدة انه ينفى انترناشونال اصطاف من رئاسة هذه المنظمات فى الشهر اسبوع لكى يطمئنوا ان الكادر الوطنى الموجود فى وكالات الامم المتحدة هذه شغال طبقا لسياسة الوكالة وخطتها العاملة هذا كله ما تم لا يتمدد اكثر من ذلك أما المنظمات التطوعية الاجنبية اصلا ما موجودة على التربيزة ولا أى نقاش حولها وما سنسمح بها

مقدم البرنامج

لكن مرات الناس يتحدثوا حتى الكادر السودانى معليش اتكلم بوضوح حتى الكادر السودانى الذى يعمل فى منظمات اجنبية سواء كانت دولية او تتبع لدول ايضا ربما يكون ليس محل ثقة من قبل الحكومة يعنى

مولانا أحمد هارون

ابدا بالعكس انا عملت وزير دولة للشئون الانسانية قرابة الخمس سنوات والله انا فخور جدا بالكادر الوطنى الذى يعمل فى وكالات الامم المتحدة ناس ما يقلوا عننا وطنية وهم ثروة مضافة الى الرصيد الوطنى ومن هذا المنبر انا احييهم ونحن الامم المتحدة اذا عملت وفق مواثيقها ووفقا لسياستها فى انه تشتغل بمهنية عالية ما عندنا معها مشكلة كادرنا الوطنى قادر يشتغل بدون ما يكون متحيز حتى للحكومة واصرارنا على انه الكادر الوطنى هو ان يقود هذه العمليات لأن الكادر الوطنى برضو لديه الحق وهو تابع للدولة وهذه الدولة عضو فى الامم المتحدة عملوا شنو عملو المسح مع منو مع وزاراتنا ومنظماتنا الوطنية الصحة العالمية مع وزارة الصحة الاتحادية ووزارة الصحة الولائية واى منظمة وطنية شغالة فى مجال الصحة برنامج الغذا العالمى مع وزارة الرعاية الاجتماعية ومع جمعية الهلال الاحمر والمنظمات الأخرى العاملة هم برضو ما شغالين لوحدهم بعد ذلك اذا هناك تقديم خدمة لا يقدموها ناس الامم المتحدة كان خدمة صحية تقدمها وزارتنا وزارة الصحة او لو عندنا منظمة شغالة فى مجال الصحة

مقدم البرنامج

وهم وافقوا على ذلك

مولانا أحمد هارون

وافقوا على ذلك الدولة لديها سيادة

مقدم البرنامج

متى سيبدا عمل هذا العون الانسانى سواء كان الغذائى او الصحى او الخدمى فى هذا المجال

مولانا أحمد هارون

هو ابتداء فى مناطق سيطرة الحكومة نتائج المسح اظهرت ان التدخلات الانسانية التى قامت بها الحكومة استطاعت ان تحافظ على وضع انسانى مستقر من حيث المؤشرات الانسانية الاساسية المؤشرات الانسانية الاساسية هى شنو هى معدل سوء التغذية وسط الاطفال معدل وفيات الاطفال دون سن الخامسة مدى انتشار الوبائيات وامراض معينة وما الى ذلك من لستة طويله فيها مؤشرات انسانية على ضوئها تتم عمليات المسح وهنا ثانيا انا اكرر اشادتى بالاخوة فى اللجنة العليا للاسناد الذين استطاعوا انهم يعبوا كل ولايات السودان فى انه يوفروا لنا قدرات فى اتجاه انه نستجيب لاحتياجات الناس المتأثرين الآن الفجوات التى ظهرت هذه المنظمات بدأت مع الوزارات المختصة

مقدم البرنامج

المنظمات الوطنية أم الاممية

مولانا أحمد هارون

الوكالات الاممية مع الوزارات المختصة مع منظماتنا الوطنية بدأوا التنفيذ الامم المتحدة حسب المانديت بتاعها التصريح بتاعها ما بتشغل مباشرة تشتغل من خلال وسيط منفذ مثلا فى المياه يشتغلوا مع هيئة توفير المياه فى برنامج شهير اسمه  مشروع المياه واصحاح البيئة فى حملات التحصين بيشتغلوا بكادرنا الوطنى بتاع ادارة الطوارئ الشغال فى مجال التحصين وما الى ذلك لكن خواجة بيجئ بانقاذ الطفولة ولا كير ولا كذا هذا يقطع العشم امس والليلة وغدا وبعد غد ما دام فينا دم ونحن حيين

 مقدم البرنامج

لكن هذا ما تمييز سميه نوع من انواع التمييز يعنى لأن مجرد غربيين او خواجات انتم لا تريدوهم يعنى اليس فى ذلك تمييز سلبى الناس يتحدثوا عن التمييز الايجابى يعنى

مولانا أحمد هارون

ابدا لان هم اجندتهم خبرناهم واجندتهم ما انسانية ديل آلات حرب هذا بقى كارتيل ويعبئ الازمات على مستوى العالم لانه صارت مجموعة من المصالح المتشابكة والمترابطة مع بعضها البعض واشوزبتاعة عطالة واشوز بتاعة فوائد انتاج مفترض يتم لها معالجة هذا كارتيل

مقدم البرنامج

مولانا احمد هارون يعنى ربما هذا صح فى البعض لكن ان يعمم هذا الى كل  الخواجات اليس فى ذلك ظلم

مولانا أحمد هارون

والله نحن لا نأخذها كأشخاص لكن نأخذها كمؤسسات هم ينتموا اليها وبتجربة هم مارسوها معنا

مقدم البرنامج

هل عندكم ما يثبت ذلك

مولانا أحمد هارون

نعم عندنا ما يثبت ذلك دارفور مسرح اثبات كبير الجنوب سابقا مسرح اثبات كبير جنوب كردفان نفسها جنوب كردفان مقار المنظمات هذه كلها  كانت منصات لاطلاق النار على المدنيين فى كادقلى كانت مخازن ومستودعات بتاعة اسلحة وذخائر

 مقدم البرنامج

تحدثت عن المسح للوضع الانسانى فى المناطق التى تسيطر عليها الحكومة انا اريد ان اعرف المسح فى المناطق التى تسيطر عليها الحركة وما هى مساحة المناطق التى تسيطر عليها الحركة وهل المناطق  التى تسيطر عليها الحركة التيم الحكومى او الفريق الحكومى ايضا ذهب فى عمليات المسح ام لم يتم مسح

مولانا أحمد هارون

لم يتم مسح للمناطق التى تسيطر عليها الحركة وهى ثلاث محليات جزء من محلية البرام جزء من محلية ام دورين ومحلية هيبان وفى محليات متأثرة تأثير جزئى كمحلية الرشاد والعباسية ومحلية الدلنج فى طرفها الغربى وجزء من محلية دلامى

مقدم البرنامج

كم عدد المحليات فى لاية جنوب كردفان كلها

مولانا أحمد هارون

كلها اربعة وعشرين محلية

مقدم البرنامج

لأنه لما نقول اربعة وعشرين محلية متأثر ثلاث او كذا لنعرف حجم الفرق

مولانا أحمد هارون

نعم التأثير فى سبع محليات تأثير متفاوت بين تاثير كلى وتأثير جزئى اوت اف ..فى اربعة وعشرين محلية فى المناطق التى تنشط فيها الحركة نحن عندنا انشغالاتنا التى ذكرناها لما نصل ونتوافق بشأن هذه الانشغالات الجدية وقتها سيتم النظر فى معالجة الأمر

مقدم البرنامج

نعم نواصل سيداتى وسادتى هذا الحوار مع مولانا أحمد هارون والى ولاية جنوب كردفان من الاذاعة السودانية فى برنامج مؤتمر اذاعى والذى تنقله ايضا على الهواء اذاعة كادقلى او جنوب كردفان على موجاتها المتوسطة وموجات اف ام انا حقيقة الوضع الانسانى اصبح يعنى يتاجر به على المستوى الدولى وهنالك دول وانا اقول بالتحديد الولايات المتحدة الامريكية بنت مواقف على الوضع الانسانى وضرورة

 

تحسين هذا الوضع الانسانى ولايعنى  هنالك شروط تتعامل بها حتى مؤتمر استطنبول الذى سيعمل على معالجة التنمية فى مناطق السودان يعنى الولايات المتحدة الامريكية اشترطت تحسن الوضع الانسانى او ربما مشاركتها فى تحسين الوضع الانسانى يعنى كيف تفسر مواقف الولايات المتحدة الاميكية تحديدا تجاه ما يجرى فى جنوب كردفان  ونستصحب فى ذلك تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية كلنتون بأن السيد الرئيس البشير شخصيا يريد ان يقوض اوضاع دولة الجنوب الوليدة تفضل

مولانا أحمد هارون

حقيقة امريكا وسيط غير نزيه وشاهد غير عدل ازاء قضايا السودان ولو جاءت مؤتمر استانبول او ما جاءت ولا  اتعهدت او ما تعهدت هى  ما ستنفذ

مقدم البرنامج

عندكم تجربة

مولانا أحمد هارون

عندنا تجربة معها وحقيقة مافى عشم تجاه انه ممكن يجئ خير شوف مجرد عشم بأنه ممكن يجئ خير من امريكا

مقدم البرنامج

ربنا يكفيكم شرها

مولانا أحمد هارون

نعم لكن كقوى دولية موجودة الناس يتكلموا يتحاوروا يتفاوضوا لكن نحن فى موقفنا وهم فى موقفهم هذا تقديرى الشخصى طبعا هنالك وزارة مختصة بهذا الامر لكن من خلال متابعاتى

مقدم البرنامج

لا الوزارة استدعت السفير الامريكى او القائم بالاعمال الامريكى ويمكن وجهت له انتقاد فى هذه التصريحات من وزيرة الخاريجية

مولانا أحمد هارون

نعم دائما الذى ينشط كمبعوث عبد العزيز الحلو عرض عليه خطة الهجوم على كادقلى  قبل ما ينفذها  وكانت عبارته فانتاستك يعنى رائع

مقدم البرنامج

كأنه يعنى عندكم معلومات دقيقة

مولانا أحمد هارون

نعم رائع هذا ما تشجيع هل هذا يمكن يكون شاهد كويس تجاه

مقدم البرنامج

لكنكم قبلتموه

مولانا أحمد هارون

ما خلاص يجئ يطق حنك الناس يستمعوا له ويردوا له بالشكل المناسب اصلا ما من الحكمة بشئ بأنك أنت تقفل فمك او تكب فى اذنيك شمع باستمرار أبرز موقفك خاصة اذا كنت تعتقد انه موقفك يمثل الحق وعندك قضية عادلة هم ايضا ليس جميعهم اشرار تفاوت درجات الشر فيهم من جهة الى اخرى من مركز لآخر من مراكز اتخاذ لقاءهم لكن مساحات الالتقاء انا ما قادر استسطرها فى الافق ولعل الكثيرين يشاركونى الرأى يعنى مثلا زى تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هلارى كلنتون ان البشير يسعى لتقويض حكومة دولة الجنوب فى الوقت الجيش الشعبى لا يزال مرتبط بالجيش الشعبى الذى كان موجود فى جنوب كردفان والنيل الازرق والجنوبيين كان ضباط كان افراد موجودين فى هاتين الفرقتين التاسعة او العاشرة لا يزال يدفع لهم المرتبات وبعملة الجنوب ويزودهم بالاسلحة والذخائر ويخطط لك جبهة ثورية يوم 15 او 16 - 2  فى بور تعبان دينق ترك اى شغل صار ضابط امداد لهذه القوات

مقدم البرنامج

مولانا ربما هذه المعلومات التى تحدثت عنها غائبة عن الادارة الامريكية كل هذه المعلومات

مولانا أحمد هارون

ابدا ليس غائبة عنها لكن هى متحالية لها هى مبسوطة للقصة هذه ومشجعة لها وداعمة لها ما هذا هو ما دام انت وجدت لك سمسار رخيص يسوقليك بضاعتك بشكل اكثر مقبولية وفق الرؤى بتاعة السياسة الدولية انت متورط ليه ما تخلى الجماعة هؤلاء يشتغلوها يعنى هذه سياسة الامريكات تجاه هذا الأمر ما دام فى حكومة فى الجنوب تمثل دور وسيط قليل التكلفة

مقدم البرنامج

هذه يمكن تقودنى الى ان الولايات المتحدة الامريكية يعنى قدمت مبادرة لمعالجة الوضع الانسانى فى جنوب كردفان وطبعا انا فيما اعلم ان الحكومة رفضت هذه المبادرة ولكن ربما سوقت بوسائط أخرى انا اريد اتحدث عن مبادرة الولايات المتحدة للوضع الانسانى وتقديمها بوجوه أخرى

مولانا أحمد هارون

بصرف النظر عن المبادرة قادمة من اين انا اريد ان ااكد المبادئ الآتية باعتبارها المبادئ التى تحكم سياسة العون الانسانى فى جنوب كردفان أولا ان الاوضاع الانسانية هى عرض لمشكلة أساسية هى الحرب بالتالى اى معالجة للاعراض تؤدى الى توطين المشكلة الاساسية تبقى غير مقبولة اى معالجة للاوضاع الانسانية تؤدى الى ان يعمل التمرد على تشييل نفسه واطعام جنوده منها باسم المواطنين هذه تكون معالجة غير مقبولة اى مبادرة ما تأخذ فى الاعتبار الدروس المستفادة من تجربة شريان الحياة وتجربة دارفور معالجة غير مقبولة المواطنين الموجودين فى جنوب كردفان سواء كان فى مناطق سيطرة الحكومة او مناطق سيطرة الحركة هم مواطنين تبع  حكومة السودان وتبع حكومة جنوب كردفان وهى المعنية بهم بالاصالة

مقدم البرنامج

انا داير فى النقطة فيما يتعلق بان الوضع الانسانى هو وضع عرضى لمشكلة اساسية هى الحرب واى محاولة لمعالجة الوضع غير الاساسى يعنى  بقاء الوضع الاساسى وهو الحرب مستمرة هذه اشكالية طيب لماذا لا تحل المشكلة الاساسية وهى مشكلة الحرب هل يمكن ان تدخلوا فى اى تفاوض يمكن ان يؤدى الى معالجة الوضع الاساسى الى معالجة الازمة الى معالجة المشكلة وايقاف الحرب هل ممكن

مولانا أحمد هارون

طبعا التجربة الدولية والتجربة الانسانية أو تاريخ الامم والشعوب فى كل العالم ينبئنا انه لا توجد حرب ابدية لا توجد حرب استمرت الى يوم القيامة مهما اشتدت ضراوة الحروب لها نهاية لذلك نحن نفتكر ان السلام هو الاصل ولسنا سعداء بهذه الحرب التى اشعلتها الحركة الشعبية باى حال من الاحوال لسنا سعداء بذلك نحن الآن ندير فى حرب دفاعية كانت لدينا اتفاقية اتفاقية السلام الشامل وانا افتكر انه بروتوكول المنطقتين اقوى حتة فيه واميز نقاطه ما اصطلح على تسميته بالمشورة الشعبية لأن هذا يرد الامر لاصحاب المصلحة الحقيقية للمواطنين يا جماعة هذه مشاكلكم متفقين عليها نعم هذه المشاكل حقتنا طيب هذه المعالجات التى تمت هل كانت كفاية او نزيد فيها او ننقص منها او فى شئ تم اغفاله هذا ليه البروتوكول اتعمل كاطار عمل ما اتعمل كتسوية نهائية التسوية النهائية تكون بمخرجات المشورة الشعبية القصد منها بشكل اساسى انه الناس يتفقوا على المشاكل ويتفقوا على الحلول التى طابعها انتقالى ويتفقوا على شكل التسوية النهائية

مقدم البرنامج

هل هذه ثغرة كونه لم تحسم

مولانا أحمد هارون

لا ما ثغرة هذا مصدر قوة فى الاتفاقية لانه يقفل الطريق امام اى شخص جاء فى اى وقت من الاوقات المستقبلية يعبئ الناس لحرب ثانى من جديد

مقدم البرنامج

وهو ما حدث الآن

مولانا أحمد هارون

الحركة لما شعرت انه المشورة الشعبية ماشة فى طريقها الصحيح ولانه هى ما بتعبر عن اجندات وطنية ومصالح حقيقية للمواطنين اشعلت حربها هذه بالرغم انه فى حواراتنا مع الحركة سواء على المستوى القومى او على المستوى الولائى او على مستواى انا شخصيا مع عبدالعزيز قعدنا عشرة يوم فى بورتسودان اتفقنا على رؤية واضحة وجئنا اشركنا باقى القوى السياية فيها ان هذا مفهوم المشورة الشعبية مش هو زى ما بقوليك هم الجنوبيين اديناكم جنى بتاع تقرير مصير صغير انتوا اعطوه اللبن والسمن وعسل تخلوه يربى يكون لكم تقرير مصير كبير هذا بيع للموية فى حارة السقايين

مقدم البرنامج

لا بعد ما انتم اتفقتم

مولانا أحمد هارون

اتفقنا على مفهوم المشورة الشعبية اتفقنا على الموضوعات التى تغطيها... المشورة الشعبية فى قسمة السلطة دايرين شنو فى قسمة الثروة دايرين شنو فى القضايا الثقافية والاجتماعية دايرين شنو الترتيبات الامنية دايرين شنو انا داير الحتة هذه اوصل فيها رسالة مهمة المفهوم الصحيح للمشورة الشعبية والذى تواضعوا عليه طرف الاتفاقية نحن عملنا به مقال صحفى مشترك ونزل فى كل صحف السودان

مقدم البرنامج

انت والحلو

مولانا أحمد هارون

نعم وعملنا به ورشة عمل جاءت شاركت فيها كل القوى السياسية وتحت رعاية مركز دراسات السلام جامعة الخرطوم اتفقنا ان هذا هو المفهوم الصحيح قلت له طيب نطلع المسئولية من رقبتنا نحدد الموضوعات ونحدد الفريم العام ونجعل الناس يكونوا على وعى وبصيرة بما هم مقبلين عليه لكى نتجنب تجربة النيل الازرق هناك الحركة عبت الناس لاتجاه خطأ حكم ذاتى حكم ذاتى بدون ما تشرح لهم المفهوم هذا يعنى شنو وبقوا هم ذاتو ما هضموا المفهوم واحدين يقوليك حكم زيتى واحدين يقولوا  لك دايرين مضخة واحدين دايرين شفخانة هذا تشتيت لافكار المواطنين القيادة المسئولة هى التى تضع الاهداف الكبيرة لشعبها ولمواطنيها

مقدم البرنامج

انا حقيقة داير النقطة هذه انطلق منها لموضوع آخر يعنى كأنما عبدالعزيز الحلو يتعرض الى ضغوط ما من حتات يعنى كونكم اتفقتم مثل هذا الاتفاق وانزلتموه  يعنى على الاقل نقلتوه الى قاعدة عريضة وناقشتوه على مستوى مركز دراسات تابع لجامعة الخرطوم وبعد هذا الاتفاق والرؤية المشتركة حصل ما حدث يعنى وانا اعتقد انه كأنما الجنوب او الجنوبيين يظلوا هم يحاولون دائما استغلال للاخوة فى منطقة جبال النوبة يعنى داير اتكلم عن الجدلية بين استغلال ابناء جبال النوبة من قبل الحركة الشعبية ومن قبل الجنوب ليه يعنى القيام بمهام ليست لمصلحة ابناء جبال النوبة ولكن لمصلحة الجنوب يعنى كأنما هم الآن يريدوا ان يثيروا مشكلة حتى يؤمنوا وضعهم الداخلى بان هناك عدو خارجى يعنى حدثنا

مولانا أحمد هارون

شوف جنوب كردفان لديها قضية كلنا معترفين بهذا نتيجة ظروف تاريخية وبيئية وطبيعية مختلفة احساس بضمور فى التنمية فى السابق هذا موجود احساس بوجود هوية ثقافية مميزة لمجتمع المنطقة ما متعارضة مع الهوية الكلية بل بتتفاعل معها وتشكل جزء من الهوية الوطنية للبلد هذا يشكل جزء من ملامح القضية التعدد والتنوع متسامح وقادر يتعايش كيف نديره هذا جزء من القضية المشاركة فى السلطة يفترض تتعزز هذا جزء من القضية وتم الاتفاق عليه الجبال من بدرى التعبير السياسى بعد الاستقلال لما جاءت وشافت برامج الاحزاب ما وجدت نفسها فيها كونت تنظيماتها واحزابها هى اتحاد عام جبال النوبة من بعده تطور للحزب القومى ما الى ذلك ما الزول بونسه غرضه ما وقفوا مع برامج الاحزاب التقليدية هذه انفسهم وشاعرين انه القوى العقائدية هى الى الآن بعيدة من السلطة وقتها كونوا احزابهم التى تطرح قضيتهم فى زمن النميرى لما حلت الاحزاب كونوا تنظيمات سرية منهم تنظيم الكوبولو هؤلاء لما سمعوا ان قرنق طارح حاجة كبيرة  مشوا بعثوا عدد من ناسهم امشى شوف الناس هؤلاء يمكن نستفيد منهم كيف مشوا ديل انسحبوا مباشرة هذا الذى يفسر بالمناسبة قضية تلفون ناس الكوبولو هؤلاء كان وجهة نظرهم انه يتم التحالف مع قرنق على اساس فكرة تحالف جبهوى انا بقضيتى وانت بقضيتك قضايا مشتركة قرنق قال لهم لا بالمنفرد تجاه المنفستو بتاع الحركة والناس الذين اتململوا بعد ذلك ناس عوض الكريم كوكو وناس يونس اب صدر تعامل معهم بعنف شديد قتلهم  ليه لانه هو داير يستغلهم كجزء من قاطرته ليصل بها المحطة ناس الجنوب ديل انفصاليين ما تسمع قصة سودان جديد وكذا هذا كله وهم كبير عبوا به الناس تجاه هدفهم لما وصلوا الى هدفهم قالوا لجبال النوبة باي باي للنيل الازرق باي باي لاى زول موجود ما يسمى زمان بقطاع الشمال باي باي عشان ديل ما يطالبوهم بحقوق وانو انتم خزلتونا شغلوهم بشنو بالحرب هذه وعشان الجنوب برضو عنده منها غرض آخر الجنوب عارف ان استحقاق بناء دولة جنوبية الآن فى ظل مجتمعه المنقسم مجتمعه الذى يحارب بعضه البعض بنيته الاساسية التى لم يستطيع يعمل فيها اى انجاز خلال الست سنوات رغم الموارد الضخمة التى حظى بها هذه كلها استحقاقات ما يواجه بها نفسه وما يواجه بها جماهيره قام رفع كرت التابو الكبير الشمال الجلابة دايرين يجوا يعملوا

مقدم البرنامج

هو حتى لما كان النائب الأول لرئيس الجمهورية سلفاكير لم يزور المنطقة الا

مولانا أحمد هارون

زارها مرة واحدة وتبرع لقبرين وما جاء عملهم

مقدم البرنامج

اتبرع لقبرين يعنى شنو

مولانا أحمد هارون

قبر يوسف كوة وقبر يعنى يعمل لهم سياج وقباب وكذا وحتى هذه ما دفعها يعنى حتى تبرع للاموات ما تبرع للاحياء وهذه ما عملها سلفا كان مضخة واحدة فى جبال النوبة يذكروا بها ناس الجبال مافى

مقدم البرنامج

لكن برضو مستغلهم

مولانا أحمد هارون

انا افتكر ان التحدى الآن امامنا فى الولاية وتحدى النخب من ابناء الجبال ان الاختطاف الذى تم لقضية جبال النوبة يتم تحريرها الارادة المسلوبة مجيرة  لصالح الجنوب يتم تحريرها

مقدم البرنامج

انا فى الواقع داير اعرف تلفون كوكو لماذا محبوس حتى الآن وهو مواطن لدولة أخرى على الاقل هو  سودانى

مولانا أحمد هارون

هذا جزء يفسر لك من استغلال الجنوب لأبناء الجبال اى شخص يرفع صوته انه نحن لدينا قضية وحدنا معكم وين ونحن عملنا معكم عشرين سنة لماذا خنتوا الميثاق الذى كان يجمع بيناتنا يتعامل معاملة تلفون وما تلفون تلفون رمز وانا من هنا احييه لمجموعة كبيرة جدا من ابناء الجبال فى الذين قتلوهم فى الاعدموهم فى الذين موجودين فى السجون فالجنوب دائما قضية علاقته مع  المناطق الاخرى قائمة على الانتهازية والقريب الامر هذا انتبه له فى وقت مبكر فلب غبوش وكان دائما تحذيره  لابناء الجبال وكان لديه تجربة مع ناس الانانيا ان الجنوبين قدارين وما تمشوا تدخلوا مع الجماعة ديل وهو شخص سياسي محنك ومخضرم وانا افتكر صدقت نبوءته انا من هنا ارسل رسالة وبأقوى العبارة لابناء الجبال الموجودين فى الحركة الشعبية سواء كان فى جنوب كردفان او فى الجنوب الكبير ان الجنوب متابعاتكم ومباراتكم له ما حيورثوكم غير العدم والندم والتجربة اثبتت انه هو ما مخلص لقضيتكم هو ما عنده التزام تجاه هذا انتم جزء مهما يكون هم جزء مننا ونحن جزء منهم قضية جبال النوبة بتحظى بتقديرنا الحكومة معترفة بها وضعت معالجات لها ذهنها مفتوح تجاه اى معالجة الى اى مدى تحقق الحل الذى يرضى الناس وبيرضى مواطنينا لكن حتما سيسيقوا من عملية

مقدم البرنامج

الدليل على ذلك  مولانا ضرب التنمية فى جنوب كردفان يعنى الآن هناك عمليات حثيثة لاحداث تنمية فى المنطقة يعنى ضربهم للمعسكر بمحلية العباسية دليل واضح على انهم هم فى النهاية يعنى دايرين ينفذوا اجندات دول خارجية او دولة بره هى دولة الجنوب

مولانا أحمد هارون

نعم لان الطريق الدائرى لانسان المنطقة الشرقية شدة ما تعلق به والتجارب السابقة ما كللت نجاحها بشأنه اصبح ينظر للطريق الدائرى هذا زى رابع المستحيلات القول والعنقاب والخل الوفى الطريق الدائرى وبذل مبادرات كبيرة جدا تجاه ان الطريق هذا يكون عمل الآن الحكومة وفرت تمويله مائة وخمسين مليون دولار وبدأ العمل فيه بواسطة الشركة الصينية وعدد من الشركات وصلت مراحل متقدمة من التنفيذ الآن تجئ الحركة تستهدف الصينيين الشغالين فى الطريق

مقدم البرنامج

بعد الذى حدث الطريق سيستمر

مولانا أحمد هارون

نعم الطريق سيستمر والتنمية اصلا ما حتقيف لانه هى هذه السلاح الافعل شنو دعاية الحركة كان ضد الطريق والله هذا ينهبوا به خيراتكم وبينقلوا به الجيش .يعنى يحترموا عقول الناس شوية الليلة التغيير الذى احدثته  الطرق فى جنوب كردفان تغيير كبير الآن للاسف عدد من الطرق معدات الشركات الحركة تستخدمها فى نقل جنودها هل هذه حركة عندها تقدير للانسان او تحسين حياته هى عاجزة وعاطلة بحكم طبيعة تكوينها على انه يكون عندها جهد او فهم تنموى او اعمار فهمها كله تدميرى لكن حتى الاعمار والتدمير الذى يقوم به الآخرين هى تريد ان تقطع الطريق له لا ترزق ولا ترحم ولا دايرة تخلى الرحمة تجئ لناس الجبال دايرة تخليهم كدا متخلفين تعبيهم انتوا مظلومين ومهمشين وتبكيهم وتقالدهم وتبكى معهم لكن ما بتقدر تمسح دمعتهم ما بتقدر ترسم لهم بسمة وهذا الحاصل التجربة بتاعة الحركة الكبيرة الام اللهو الجنوب بتكلم الآن عن ازمة انسانية فى جبال النوبة والآن يأكل عيش من جبال النوبة الآن يكوركوا ان والله الشمال قفل الطرق لان الذرة والصابون والسكر من هنا يعنى شوال العيش بالف وسبعمائة جنية فى الجنوب فى بانتيو القريبة اى مليون وسبعمائة دى ما بلد فى ولاية الوحدة القريبة الناس الموظفين 13 شهر ما بيأخذوا ماهية وما شاعرين انه فى مشكلة تعبان ما شاعر انه فى مشكلة

مقدم البرنامج

بيصرف للجيش فى دولة السودان مرتباتهم يعنى هذه اشكالية وربما ليست الجنوب وحده يعنى يمكن هناك حتى بعض المنظمات التى تخدم هذا الغرض يعنى فى هذا الوقت بالذات يعنى اوكامبو يتحدث على انه وزير الدفاع يعنى قام يعنى مذكرة توقيف له وهذا كلها من الاشياء حقيقة تجعل الانسان يتوقف على انه هل هذه سيناريوهات تأتى تلقائيا ام ان هناك اجندات سياسية تنفذ فى السودان يعنى

مولانا أحمد هارون

نعم هو التوقيت له دلالته مع اشتداد اوار المعركة مع الحركات المتمردة المدعومة من دولة جنوب السودان أرادوا ارسال رسالة الرمزية الثانية للقوات المسلحة ممثلة فى الاخ الفريق اول عبدالرحيم وانا احييه من هذا المنبر وقول له اقدميتك جاءت متأخرة طبعا زول وزيرى ولكن اقدميته متأخرة فى قائمة الشرف والكرامة الوطنية هذه الحتة الوحيدة التى اسنيرت عليه فيها لكن هذا عبس ساكت ليس لدي اى قيمة هم ما عارفين بالمناسبة الكيمياء بتاعة الشخصية السودانية عبدالرحيم نشيط جدا جدا تجاه قضاياه هذه تزيد نشاطه زيادة وتزيد عزيمته زيادة وهذا بندق فى بحر لا يؤثر عليه ولا أثر على الناس الذين قبله هؤلاء الناس ما هم رؤيتهم للحياة تختلف عن رؤيتنا نحن للحياة زمان لما الشهيد الزبير بقول يجيبوه دائما فى التلفزيون انحن والله الموت هذا بنفتش عليه تفتيش موت والعز والكرامة والشرف هم فاكرين القصة زى قصتهم انه لما يقولوا مذكرة توقيف هو او الذين قبله حينهاروا وحيفكروا فى شنو هذا كلام فارغ ساكت لكن وهذا بؤس بتاع قانون هذه ليست محكمة بتاعة قانون هذه ادوار سياسية تقدم فى سياق قانونى بائس جدا ليس لديه قيمة انا مبسوط انه اعطوا عبدالرحيم مورال زيادة يشتغل به زيادة يعنى

مقدم البرنامج

نعم انا حقيقة قبل ما اختتم هذه الحلقة ولم يتبقى لها سواء دقائق انا اريد اتحدث عن الموسم الزراعى واستعداداتكم انا افتكر هذه من الاشياء المهمة التى ينبغى ان تضعوها فى بالكم ومؤكد انها انتم واضعينها فى بالكم يعنى اهمية الاستفادة من المواسم الزراعية يعنى وبالذات الناس بيتكلموا عن وضع انسانى وحيتكرر السيناريو يعنى

مولانا أحمد هارون

بالطبع يشكل التحضير للموسم الزراعى المقبل واحد من الاعمال المهمة والحيوية جدا والتى سنركز عليها مش عشان نحقق فقط اكتفاء ذاتى عشان نواصل الدور الذى تقوم بها جنوب كردفان تجاه ميزان الغذاء الوطنى فى كل السودان اصلا ما سنضع اهداف صغيرة سنضع اهداف كبيرة ونشتغل عليها وبنبلغها انشاء الله ومثل ما ذكرت فى مقدمة حديثى لن يستطيع التمرد ان يوقف مسيرة الحياة فى جنوب كردفان وحتما سننتصر سننتصر سننتصر باذن الله

مقدم البرنامج

هو صحيح لا يوقفها لكن المشاغلات الكثيرة يعنى مؤكد ستؤثر على المسيرة يعنى ربما ادت كذلك الى نوع من الاحباط بعض المواطنين الذين كانوا يتطلعون للسلام وممكن ان يؤدى الى المزيد من التنمية والاستقرار

مولانا أحمد هارون

صحيح نظريا لكن عمليا اعظم انجازات الشعب السودانى انجزها فى اوقات الشدة والصعوبة انجاز البترول الطفرة الكبيرة فى مجال توطين الصناعة الثقيلة الوطنية الانجازات الكبرى فى مجال المياه والطاقة وما الى ذلك نحن شعب فى الشدة بأس يتجلى أناهذه افتكر تنطبق تماما على الشعب السودانى فى اشد اوقات الحصار استطعنا نصنع اكبر انجازاتنا ودائما عسر المخاض بيدل عل عظمة المولود وايضا البعد الايمانى يظل بعد عابر لان عمليتنا نحن برضو هادفة ومربوطة  بالله سبحانه وتعالى كهدف اسمى لاحظ الآية ان بعد العسر يسر .ان بعد العسر يسر تأكيد جازم المواقف والابتلاءات ما سلم منها حتى الرسول صلى الله عليه وسلم (حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله) وتأتيهم البشارة من فوق من سبعة سماوات (الا ان نصر الله قريب) هذه المسيرة واصلا مافى راحة الا تدخل القبر (فاذا فرغت فانصب  والى ربك فارغب ) هذه تبقى مسيرة الابتلاء وهذا قدر الانسان

مقدم البرنامج

شكرا جزيلا نحن سعدنا جدا بهذه الحلقة مع مولانا احمد هارون والى ولاية جنوب كردفان الذى كان ضيغفا علينا فى حلقة هذا الاسبوع فى مؤتمر اذاعى ونرجو ان نلتقى به فى مرات قادمة وقد تحققت التنمية وقد انتصر على جيوب التمرد اعد هذه الحلقة موسى عبدالله فى المتابعة اشراقة عابدين نفذ هذه الحلقة على الهواء اسامة جمعة وهذه تحياتى فى التقديم الزبير عثمان احمد استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تنقل بين البرامج
الزراعة بالولاية الشمالية الحلقة التالية البرنامج السابقة وزارة التجارة
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع

أخبار من الأولى

آخر المواد الصوتية