آخـــر الــمــواضــيــع

  • مواضيع مميزة
  • <-> ( مـــافــــي أي عــوجــــة إلا أبـــــــــوك مـــات !.!!!!! <-> اين نحن في منتديات الاذاعة السودانية من نفرات دعم القوات المسلحة ؟ <-> هجليج بعدسة رأتها <-> أفـخـر العـطــور <->
    النتائج 1 إلى 6 من 6

    الموضوع: طرائف فنانين أغاني زمان..

    1. #1
      عضو الصورة الرمزية عزام السودانى
      تاريخ التسجيل
      Mar 2007
      الدولة
      الخرطوم -- السودان
      المشاركات
      52

      افتراضي طرائف فنانين أغاني زمان..


      لي أن احاول جاهداً أن اجد مدخلاً لفنانين قدامى فردوا الكلمة وازاقوها حلاوة المعنى
      وكان من اجمل طرائفهم واحلاها .. أغاني زمان..

      كان الشاعر " الناشىء" آنذاك السر قدور قد حمل إذن أولى تجاربه الشعرية وذهب الى قهوة جورج مشرقى فى (سوق الموي) بأمدرمان
      يعرضها على شيخ الشعراء عمر البنا المشهور ببغضه الشديد للشعر الردىء وما إن نظر فيها ملياً حتى اغتاظ
      وقام منفعلاً يريد ان ينهال على الفتى القادم من الدامر بعكازٍ أو بسطونة، كانت فى يده لولا أنه قر من أمامه كما تفر الحمر المستنفرة من قسورة.

      الفنانة عائشة الفلاتية بنت بلد خفيفة الدم مشبعة بروح أمدرمان والاحياء الشعبية فى العباسية وبانت والموردة وغيرها
      ولها الكثير من النوادر والقفشات التلقائية، كان السر قدور قد منحها قصيدة (يا حبيبى أنحنا اتلاقينا مرة)فأهملتها مدة
      بل وأخذت تتواغد عليه مطالبة بإدخال بعض التعديلات هنا أو هناك، حتى أضجرته فقام بتسليمها للمرحوم العاقب محمد حسن
      الذى لحنها وغناها وتقبلها الناس قبولاً حسناً ملأ قلب الفلاتيه حنقاً وكمداً، عندما قابلت السر قدور فى ردهت الاذاعة
      قالت له وهى تكاد تميز من الغيظ (ده كله منك داهية تاخدك وتاخد عوض جبريل معاك)، تقصد الشاعر عوض جبريل.
      وعندها ضحك السر قدور ملء شدقيه وسألها أن ما شأن عوض جبريل؟‍ أجابت (عشان شين زيك).

      للفنانة منى الخير أغنيات حسان جاءت فيها بكل ما تقدر عليه من الاجادة مثل"الحمام الزاجل" و"عيون المها" و"احترت معاك" و" أيام وليالى" و"عشان هواك حبيت قمرية فوق الدوح"
      ولكن رغم شهرتها وانتشارها كانت قد اختفت زماناً وانقطعت اخبارها عن الوسط الفنى فسعت اليها مجلة الاذاعة وأجرت معها حواراً ختمته بسؤال ممعن فى الظرافة
      وهو: (لو قالوا لك اختارى زوجاً من الوسط الفني تختاري منو)؟‍..ولم تكن يومئذ ذات بعل، فقالت على استحياء عبد العزيز محمد داؤد، فقيل لها بأنه متزوج. قالت عثمان الشفيع، فقيل متزوج ..
      قالت صلاح محمد عيسى ، قيل لها برضو متزوج..
      قالت (الباقين ما ينفعوا معاي)..

      ولي أن اتيح الفرص لفنانين اخرين ونسردهم .. مواصلة لهذا البوست..


      ودمتم

    2. #2
      عضو الصورة الرمزية عزام السودانى
      تاريخ التسجيل
      Mar 2007
      الدولة
      الخرطوم -- السودان
      المشاركات
      52

      افتراضي

      ويقول الفنان عبد العظيم حركة بأنه كان قد دأب عند الزيارات الفنية للاقاليم ان يسارع بالسؤال عن اسماء أشهر الاحياء والحارات فى تلك المدينة
      وعندما يأتى المساء ويبدأ الحفل يستهل وصلته برمية حرة بمصاحبة الكمنجات يحشر فيها أسماء تلك الاحياء مطريا اياها مما يوجج حماس الجماهير
      وتدوى اصداء التصفيق والصياح والصفافير وتنفتح شهيتهم للغناء الى ان زار يوماً احدى مدن غرب السودان،
      فوجم ساعة عندما علم بأن اسماء الحارات مما تنبو الأذن عن سماعه لغرابته ولكنه قبيل الحفل أخذ فى الحداء برميته المعتادة
      والتى جاءت على النحو التالى:
      إن داير الادب
      فى "خرطوم بالليل" تلقاهو
      وإن داير الغزل
      فى "سكر شتت" تلقاهو
      وإن داير الجمال
      في "خور فطيس"تلقاهو
      هل العمل بالسياسية مثل الاشتغال بالتجارة والدلالة والجزارة مثلاً حيث يكثر قول الزور والحلف الكاذب بالطلاق والعتق؟‍
      فان بعض "المتسيسين" من الشعراء والفنانين "سترهم الله" ممن سلقوا النميرى بألأسنة حداد بعد الانتفاضة وجلدوه بكرباج الخطيئة والفرزدق وجرير،
      كانوا قد تغنوا فيما مضى بمايو وهى فى اوج سلطتها وسطوتها والنميرى هو رئيس الجمهورية والاتحاد الاشتراكى
      والقائد الاعلى للجيش والكشاف الاعظم ويبرىء الأكمة والأبرص ولم يكن كمثله يومئذ كسرى وهرمز ولا الملك النعمان مثله وقيصر،
      إلا أن فنان الطنبور النعام آدم عندما سئل: أن لماذا لم تغن بالثورة وقادتها؟
      أجاب فى تهكم الشايقية (الحريم قاعدات أغنى للرجال مالى)؟

      ومن أسخر قولاً يا هؤلاء من الرباطاب؟ فإن فنان الربوع الشهير أحمد عمر الرباطابى بعد أن فرغ هو وفرقته من تسجيل طائفة من أغانى التراث الشعبى للاذاعة
      طلب منه الصراف الحضور يوم السبت لاستلام فلوسه:فقال له مستخفاً به: ( يا ود أخوى انحنا ما عندنا غناين يسلفوه) .


      الحكاية التالية رواها لنا الشاعر والناقد الفني المعتكف سليمان عبد الجليل عن احد الفنانين الأميين ونمسك طبعاً عن ذكر اسمه،
      فإنهما يوما فى جلسة خاصة وأمامهما المذياع إذ سمعا المذيع وهو يقول: نستمع الآن الى أغنية (عبدة) كلمات عمر بن أبى ربيعة لحن واداء خليل فرح ،
      فقال الجليس الأمى لسليمان عبد الجليل: إنت يا سليمان عمر بن أبى ربيعة ده من ناس وين) ؟
      فتعجب عبد الجليل أشد العجب ولكنه أجاب ضاحكاً: من ناس بحرى: فقال: ياخى انت تعرفوا)؟
      فقال سليمان: ما بعرفوا كيف؟ فاستحلفه الفنان وألح عليه أن ( عليك تودينى ليهو تكلموا يتعاون معاى).
      ونواصل احبائي السرد الجميل ذو الكلم الجميل للفنانين الجميلين..

    3. #3
      عضو الصورة الرمزية عزام السودانى
      تاريخ التسجيل
      Mar 2007
      الدولة
      الخرطوم -- السودان
      المشاركات
      52

      افتراضي

      حكى الفنان صلاح بن البادية قال: بأنه فيما كان يغنى أغنية (كلمة) لمحمد يوسف موسى فى مسرح سينما نيالا،
      فوجىء برجل البوليس المكلف بحفظ النظام يكف عن محاولات كبح جماح الناس المتطربين ويصعد هو نفسه الى المسرح ويبشر فوقه ثم يحتضنه بشدة ويجهش بالبكاء والنحيب..
      وفى فترة الاستراحة ذهب الشرطى الى صلاح بن البادية فسلم عليه وانتبذ به مكاناً جانبياً وقال له: بأنه كان متزوجا بابنة عمه فتلاحيا يوما ملاحاة شديدة
      ونزع الشيطان بينهما فطلقها ولم يلبث إلا يسيراً حتى تاقت نفسه اليها واشتاقها وحاول مراجعتها فتأبت عليه رغم الوساطات والأجاويد،
      وكاد ان يموت حسرة عليها، ثم انه وجد يوماً هذه القصيدة منشورة فى مجلة الاذاعة فلم يزد على أن كتبها كامله وأرسلها اليها فقرأت الزوجة المتغضبة فيما قرأت :
      "كلمتى المست غرورك
      وفرقتنا يا حبيبى
      مش خلاص
      كفرت عنها
      بتسهدى وبى نحيبى
      بالليالى المرة عشتها
      وحدى فى نارى
      ولهيبى
      برضو ما رضيان
      تسامح
      يا صباحى
      ويا طبيبى"
      فرق قلبها وغفرت له وعادت اليه وكان ذلك سبب بكائه وهو بالزى الرسمى.


      وفى "حفلة دكاكينية" بالديوم الشرقية وكانت بمناسبة ختان غنىَّ الفنان الضاحك الراقص رمضان زايد أغنيته العجيبة : ( يا بنات بحرى قالوا بتحبوا)
      فقالت له عجوز من قريباته ( الله يجازيك يا رمضان ولدى شايل حالهن مالك)..وضج الجميع بالضحك بما فيهم رمضان
      الذى هتف بها فى فرفشته المعهودة (خليكى مع الزمن يا خالة) ثم اتبعها بقههقته العاليه ها..ها..ها
      عليه رحمة الله ما كان أخف دمه وأكثر مرحه.

      لعل بعض ما يضفى على شخصية الفنان خضر بشير خصائصها الكريزمية الجالبه لاعجاب الناس ومحبتهم فضلا عن حركاته المسرحية الناجمة عن انجذابه العميق
      لجو الاغنية هو البساطة والصراحة والعفوية، سئل يوماً: لماذا لا تأتى الى نادى الفنانين؟ قال : ( ما عندى عربية)
      وساله الشاعر مصطفى سند فى البرنامج التلفزيونى (مطرب وجماهير) عن كيفية اختياره لتلك القصائد الجيلة التى يتغني بها؟ اجاب : (والله انا صحبانى كلهم مثقفين).
      ومعروف ان هواية خضر بشير المحببة هى صيد السمك فى الليالى المقمرة على ضفاف النيل فى شمبات،
      لكن عندما ساله مصطفى سند عن هوايته المفضلة أفحمه بقوله:
      "بهوى الزهور"
      "فى تبسمه"
      "وبهوى الطيور"
      "فى ترنمه"
      "وبهوى الطبيعة الحالمة"
      من كلمات ادريس محمد جماع
      "قوم يا ملاك"
      "والدنيا ليل نتناجى"
      "فى الشاطىء الجميل"
      "الليل نهار العاشقين"


      أزعم ان الشاعر محمد بشير عتيق هو العباس بن الاحنف السودانى فقد اوقف كل او جل شعره على الغزل
      فهو امرؤ مولع بالجمال و"الناس القيافه" حملوه مرة الى مستشفى امدرمان مريضا وفيما راحت الطبيبة الوسيمة تجس نبضة وحرارته
      ظل يرنو سعيداً الى مرآها الحسن ناسيا برح آلامه واسقامه فتناول ورقه وقلما وكتب ابياتاً ظاهرها الفكاهة والدعابة وباطنها الاعجاب والغزل يقول:
      "عيان سيادتك"
      "قاصد عيادتك"
      "اديهو وصفة"
      "او حبة سلفة"
      ولو فيها كلفة"

      الفنان المبدع محجوب عثمان ظهر فى بكور الخمسينات اثر اضراب الفنانين المشهور هو وصلاح محمد عيسى ورمضان حسن
      وقدم ما قدم من الغناء المتقن والاهزاج الخفيفة مثل اغنيات"احترت فى هواك" و"نجوم الليل" و"قلبى المأسور" و"كتير يا روحى مشتاق ليك"
      والتى اقتبس تلاميذ المدارس الاولية انذاك لحنها الجميل فى تلحين نشيد"احب الوردا والزهرا"


      روى لنا الزميل الشاعر عزمى احمد خليل فى جلسة غداء ونسة ظريفة فى منزل الاخ الاكبر بشرى النور جابر فى مدينة "الخبر" بالسعودية بأن شاعراً غنائياً مشهورا
      قد عاتب الفنان محجوب عثمان لعدم ايفائه بوعده فى مساء الامس فاعتذر له محجوب عثمان بأنه خرح فى مشوار طارىء مع عزمى احمد خليل
      فقال له الشاعر الغاضب: (انت لسه عاوز تمشى لى مع ناس عزمى انت دفعتك فى المقابر فى D.s"

      الفنان عبيد الطيب كان يعمل "براداً"بمصلحة السكة حديد ولا تثريب عليه ولا اقرانه الآخرين من الفنانين الحرفيين الممتازين
      فما كنا نعرف"الاحتراف"..انذاك وان كبار المغنين فى العصرين الاموى والعباسى كانت لكل منهم حرفته التى يتكسب منها نهارا وعلي سبيل المثال فحسب فقد كان المغنى(القريض) حائكا
      واحمد النصبى الهمدانى كان (تاجر عملة) بلغة العصروكان يقرض الناس بالكوفه و
      عمر الوادى كان بناءاً كان يبنى القصور الفخمة على الطراز الفارسى لأثرياء الشام
      والحجاز والمغنى(مخارق) كان قصابا اخذ مهنة الجزارين عن ابيه
      والمغنى عبد الرحمن بن عمرو الشهير بـ(دحمان) كان متسبباً وكان يؤجر الجمال والدواب لصغار التجار
      وكان والده ايضا فنانا ومؤديا بارعا والغريب انه كان يقول ما رأيت باطلا أشبه بحق الغناء‍ .

      يقول عبيد الطيب بأنه فى احدى الليالى كان عائداً من حفل زواج بحى الامراء بامدرمان راكبا دراجته
      عندما استوقفه بعض الرباطين فى مدخل(خور الفتيحاب) وبعد التفتيش الدقيق غاظهم ان لا يعثروا على شىء فى جيوبه سوى علبة السجائر التى كان العريس قد اهداها له وكان عبيد لا يدخن،
      وعندما لمحو العود مربوط فى كرسى العجلة الخلفى سألوا باستخفاف (انت شغال شنو يا اخينا؟) وعندما اجاب بانه فنان كذبوهو "تتريقوا عليه" ثم طلبا منه الغناء تحت التهديد، كما فعل جند الخليفة يزيد بن معاوية مع المغنى (سائب خائر) عند دخولهم المدينة واستباحتها.
      جلسوا جميعاً على الرمل ونقرش عبيد العود وغناهم (يا قائد الاسطول)، وبعد شويه اغنية (يا سايق يا رايق) وبعدين رائعة حسين عثمان منصور (ياروحى سلام عليك)
      انبسط الرباطون وطربوا طربا شديداً كأنهم يؤكدون بان الصعلوك ما هو الا بشر قد تأسر الكلمة الحلوة لبّه
      ويملك سمعيه اليراع المثقب وعاودتهم(طيبة السودانيين) ونسوا ما كانوا فيه من الفتك والهمبته وقاموا بتوصيله حتى منزله لئلا يسطو عليه آخرون يعرفون مواقعهم.

      ونواصل عرض الحلوين وطرائفهم الحق جميلة ورائعة.. في حد نظري.. ولكم الحكم..

    4. #4
      عضو
      تاريخ التسجيل
      Jun 2007
      الدولة
      بلااد الله الواسعه
      المشاركات
      18

      افتراضي

      مالك توقفت -- ما اروع تلك المواقف -- انها فط تعبر عن طيبة شعب وسجيته الحلوه الطبيعيه دون تكلف -- ولكن اين اؤلئك من هؤلاء

    5. #5
      زائر

      افتراضي الفنانين الكبار

      الفنانين الكبار ابدعو واطربونا بفن جميل اصيل وفنهم باق علي مر الايام فلم يات الي اليوم فنانين بقامة وردي وعثمان حسين وذلك لان الفنان ليس موهبه ولا صوت جميل بل لابد ان تتكامل في شخصية الفنان الموهبة والاخلاق والذكاء

    6. #6
      اذاعي متميز الصورة الرمزية شهريار
      تاريخ التسجيل
      May 2007
      الدولة
      الخرطوم بحري /مصفاة الخرطوم - مساكن العاملين
      المشاركات
      842

      افتراضي

      الاخ عزام السوداني موضوعك قمة في الجمال ويروح عن النفس كثيرا ولكن يا اخي حفاظا على الحقوق الادبية عليك كتابة الجهة المنقول عنها لانني قرأت هذا البوست بنفس كلماته واسلوبه في منتدى اخر - رجاء اكتب المصدر لك التحية
      والحـــســـرة مــا بـتـنـفــع ومااااااااااا بيجــدي العتااااااااااااب

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •