نقلا عن صحيفة التيار
بقلم الصفر البارد

لامر ما... جدع قصير انفه

1- يااا قائد الأسطول :
يحكي أن رجل ثري دخل إلى محل بيع حيوانات أليفة كان قد تم تدريبها في وحدات عسكرية فقرر الرجل أن يشتري احد القرود ... فقدم له البائع ثلاثة قرود ... فأشار البائع إلي القرد الأول وقال للزبون: هذا القرد بمبلغ ألف دولار .. فاندهش الزبون وقال للبائع لماذا سعره مرتفع .. قال له هذا القرد يحسن استخدم الكمبيوتر و يحسن التصويب بالمضادات الأرضية ... ثم أشار البائع للقرد الثاني وقال وهذا القرد بمبلغ ستة ألف دولار ... فندهش الزبون مرة ثانية وصاح لماذا هذا السعر الجنوني قال البائع هذا القرد يحسن كافة مهارات القرد الأول مع زيادة انه يجيد الرسوم الهندسية ... ثم أشار البائع للقرد الثالث الأخير ... وقال للزبون أما هذا القرد فهو بمبلغ عشرين ألف دولار ... قفز الزبون وصرخ في استغراب وقال :- لييييه هو قرد ولا بني ادم ...... قال له الزبون بصراحة هذا القرد لم أشاهده يفعل أي شي غير انه يأكل الموز بكميات اكبر بكثير عن باقي القرود ... وينام كثيرا وهو دائم الضحك والابتسامة ... ولا يفعل أي شيء ذو قيمة .. فقال الزبون للبائع وهو في استهجان وغضب عارم :- وعلى ماذا ترفع سعره لهذا الحد ... قال البائع بصراحة شاهدت كل القرود و باقي الحيوانات كل ما اقتربت منه قدمت له التحية العسكرية ... فقلت في نفسي بكل تأكيد انه قرد مهم ...
2- عصور الظلام :
كثير ما نسمع أو نطلع على عبارة عصور مظلمة .. فما المقصود من عبارة (عصور الظلام) و أي عصر هو الموصوف بهذا الوصف ... بكل تأكيد يختلف الناس في تفسير زمن عصور الظلام ... والثابت أن كل امة في هذا العالم لها عصر مظلم ... لكني اعتقد بان العصور المظلمة هي التي تختفي فيها الحقيقة ويكثر فيها الخبث والخبائث في مجملها ... ويتفاخر فيها الفاشل بالنجاح الكاذب .... ويتوارى فيها الناجحون ويتولى فيها شئون الأمة " الرويبطة " من الناس ... ولا يسمع فيها قول الحق ... ويعلوا فيها صوت الباطل المدعي للحق بهتانا وزور ... ويصدق الناس فيها المنافقين ..
3- الغباء لا يفنى ولا يخلق من عدم : -
هرب حصان من إحدى الدول و المعروفة بقسوتها ضد الإنسان والحيوان ، وأثناء قطعه الحدود التقاؤه قردا وسأله .... ماذا بك يا حصان لماذا أنت هارب من بلدك ؟ فقال الحصان ألا تعلم بأنهم في بلدي يذبحون كل الجمال... . فقال القرد ـ ولكنك لست جملا بل حصان ، عشان شنو أنت خائف وهارب ؟..... فقال الحصان : يا عمي الله يخليك ... ديل ما عرفوا الفرق بين الصاروخ والطيارة ..... فكرك ممكن يعرفوا الفرق بين الجمل والحصان ... فقال له القرد : إذن دعني اهرب معك فاني أخاف أن يفتكروني غزال ...
جل الدين محمد ابراهيم

E- Mail - jalalone2@gmail. com